‏اصابة 528 فلسطينيا في الجمعة الثالثة من مسيرة "العودة الكبرى"

قالت وزارة الصحة الفلسطينية في قطاع غزة اليوم الجمعة إن نحو 528 فلسطينيا أصيبوا خلال مشاركتهم في مظاهرات مسيرة (العودة الكبرى) التي انطلقت للأسبوع الثالث على التوالي في قطاع غزة.

وقال المتحدث باسم الوزارة أشرف القدرة في تصريح صحفي إن قائمة الجرحى تشمل 16 من المسعفين إضافة إلى صحفيين فلسطينيين أصيبوا في مواجهات نشبت مع قوات الاحتلال الإسرائيلي خلال المظاهرات مشيرا إلى أن الطواقم الطبية لا تزال مستمرة في نقل عشرات المصابين بمناطق متفرقة.

وأكد القدرة أن الطواقم الطبية في مدينة (خانيونس) جنوبي قطاع غزة تعرضت للاستهداف المباشر بقنابل الغاز لكنه شدد على أنها "ما زالت مصرة على مواصلة تقديم واجبها الوطني في تضميد جراح أبناء الشعب الفلسطيني رغم الاستهداف المباشر التي تتعرض له الطواقم الطبية".

وطالب المنظمات الدولية باتخاذ موقف حازم وواضح من استهداف الاحتلال الإسرائيلي للنقاط والطواقم الطبية مطالبا بتوفير الحماية الكاملة للطواقم الطبية العاملة في الميدان على طول الحدود الشرقية لقطاع غزة.

وتوافد الاف الفلسطينيين على عدد من المناطق قرب الحدود الشرقية لقطاع غزة وفور انتهاء صلاة الجمعة بدأ المشاركون برفع الاعلام الفلسطينية وحرق اعلام الاحتلال الاسرائيلي وإشعال الإطارات المطاطية لحجب الرؤية على جيش الاحتلال من قنص المتظاهرين السلميين الفلسطينيين.

وأكد عدد من المشاركين في المظاهرات لوكالة الانباء الكويتية (كونا) ان مشاركتهم بالمسيرات تأتي تأكيدا على حقهم بالعودة الي اراضيهم معربين عن رفضهم لأي مشاريع سياسية قد تطال قضية اللاجئين الفلسطينيين.

يذكر أن فعاليات مسيرة (العودة الكبرى) بدأت نهاية مارس الماضي في الذكرى ال42 ليوم الأرض الفلسطيني وانطلقت في عدد من المناطق الحدودية شرق قطاع غزة.

وأسفرت المواجهات مع الاحتلال الإسرائيلي خلال المظاهرات عن استشهاد 34 شخصا بينهم اثنان مازالت إسرائيل تحتجز جثمانيهما منذ بدء مسيرات (العودة الكبرى).

أضف تعليقك

تعليقات  0