"الشباب والرياضة" تنجز تقريرها بشأن قانون إنشاء الوكالة الكويتية لمكافحة المنشطات وترفعه إلى المجلس

مدرج على جدول أعمال الجلسة المقبلة لمجلس الأمة التقرير الأول للجنة الشباب والرياضة حول مشروع قانون في شأن إنشاء الهيئة الكويتية لمكافحة المنشطات، واقتراح بقانون محال بصفة الاستعجال بشأن إنشاء اللجنة الكويتية لمكافحة المنشطات المقدم من الأعضاء أسامة عيسى الشاهين ود. جمعان ظاهر الحربش وخالد محمد العتيبي ومحمد هايف المطيري ومحمد حسين الدلال.

وأوضح تقرير اللجنة أن مشروع القانون والاقتراح بقانون ومذكرتهما الإيضاحية يهدفان إلى الحد من ظاهرة تعاطي المنشطات في مجال الرياضة.

وقد أصدرت دولة الكويت المرسوم رقم 129 لسنة 2007 بالموافقة على الاتفاقية الدولية لمكافحة المنشطات في مجال الرياضة وأعلنت عن انضمامها إلى الاتفاقية بتاريخ 14/5/2007 ومن ثم تعد من الدول الملتزمة بتطبيق برامج مكافحة المنشطات والمؤثرات العقلية بين الرياضيين والشباب.

كما سبق صدور المرسوم رقم 220 لسنة 2005 متضمنا موافقة دولة الكويت على إعلان كوبنهاغن بشأن مكافحة تعاطي المخدرات في حقل الرياضة والذي تم التوقيع عليه في دولة الكويت بتاريخ 23/5/2005.

وأجرت اللجنة بعض التعديلات النهائية منها الآتي:

1 - تعديل اسم الهيئة الكويتية لمكافحة المنشطات لتكون الوكالة الكويتية لمكافحة المنشطات.

2 - تعديل اسم الوكالة الدولية لمكافحة المنشطات لتكون الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات.

3 - جعل ميزانية الوكالة الكويتية لمكافحة المنشطات مستقلة بدلا من ميزانية ملحقة.

4 - إضافة بند رقم (10) لاختصاصات مجلس إدارة الوكالة وهو ضبط المخالفات ويصدر مجلس الإدارة قرارا بتعيين المنوط بهم سلطة الضبط.

وقد أبدت الحكومة ممثلة في وزير التجارة والصناعة وزير الدولة لشؤون الشباب بالوكالة موافقتها على التعديلات والملاحظات التي وضعتها اللجنة لتتفق مع قانون الرياضة والمواثيق الرياضية الدولية، كما أكدت ضرورة إقرار القانون تماشيا مع الاتفاقيات الدولية في هذا الشأن.

وبعد المناقشة وتبادل الآراء انتهت اللجنة إلى الموافقة بإجماع آراء الحاضرين من أعضائها على مشروع القانون والاقتراح بقانون بعد التعديل وفق ما جاء بالجدول المقارن.

أضف تعليقك

تعليقات  0