فرنسا تحذر من "كارثة إنسانية" في سورية

(كونا) -- حذر وزير الخارجية الفرنسي جان ايف لودريان من "كارثة إنسانية" قد تحدث في محافظة (إدلب) شمال غرب سوريا.

وقال لودريان في مقابلة مع صحيفة (لو جورنال دو ديمانش) الفرنسية نشرتها في عددها الصادر اليوم الاحد ان (ادلب) التي تضم مقاتلين من المعارضة قد تكون الهدف المقبل للنظام السوري مقترحا أن تتم تسوية مصير المحافظة ضمن عملية سياسية تتضمن "نزع السلاح".

وأضاف ان فرنسا ستتابع عن كثب الوضع في شمال سوريا الذي تم تحريره مما يسمى تنظيم الدولة الاسلامية (داعش) بمساعدة فرنسية مؤكدا أن "عدو فرنسا الأساسي يبقى (داعش) ومجموعات إرهابية أخرى "تقوم حاليا بتجميع نفسها من جديد".

يذكر ان (إدلب) هي أكبر منطقة سكانية مازالت تحت سيطرة قوات المعارضة التي تقاتل النظام السوري.

أضف تعليقك

تعليقات  0