النادي العلمي: دعمنا للمخترعين والمبدعين الكويتيين واجب وطني

(كونا) -- أكد رئيس مجلس إدارة النادي العلمي الكويتي طلال الخرافي اليوم الاحد أن دعم النادي للمخترعين والمبدعين الكويتيين "واجب وطني" معربا عن الفخر والاعتزاز بالانجاز الأخير الذي حققه مخترعو الكويت في معرض جنيف الدولي للاختراعات ال46.

وقال الخرافي في بيان صحفي إن النادي يحرص على مساندة المبتكرين الكويتيين وابراز اختراعاتهم محليا وعالميا وابتعاثهم للمشاركة في أكبر معارض العالم المعنية بالاختراعات بما ينعكس بالإيجاب على اختراعاتهم وتطويرها.

وأضاف أن فوز الدكتور مشاري المطيري بميدالية ذهبية وحسين بومجداد بأخرى فضية أمس السبت في معرض جنيف الدولي للاختراعات ال46 يؤكد المستوى الذي وصل إليه المخترعون الكويتيون.

وأشار إلى أن هذا الفوز يشكل تتويجا للجهود التي توليها دولة الكويت بصفة عامة والنادي العلمي بصفة خاصة في رعاية المخترعين والمبدعين.

ولفت إلى أن دولة الكويت تحرص سنويا على المشاركة بهذا المعرض باعتباره أكبر معرض للاختراعات على مستوى العالم موضحا أن مشاركة الكويت هذا العام كانت مميزة للغاية حيث مثل دولة الكويت في المعرض الدكتور المطيري عن مكتب براءات الاختراع لمجلس التعاون لدول الخليج العربية فيما كانت مشاركة بومجداد بدعم من النادي.

وذكر أن المعرض هذا العام والذي انطلق في 11 أبريل الجاري ويختتم اليوم شهد مشاركة 822 مخترعا يمثلون 40 دولة تنافسوا ب 1000 اختراع.

وأفاد الخرافي بأن الشراكة الاستراتيجية بين معرض جنيف والنادي قائمة منذ أكثر من عشر سنوات من خلال المعرض الدولي للاختراعات في الشرق الأوسط الذي ينظمه النادي سنويا والذي "أصبح ثاني أكبر معرض للاختراعات على مستوى العالم والأول من نوعه على مستوى الشرق الأوسط".

وكان المخترع الدكتور المهندس مشاري المطيري فاز بالميدالية الذهبية في معرض جنيف الدولي للاختراعات ال46 عن فئة الاختراعات البيئة نظير اختراعه تقنية جديدة لتنقية التربة الملوثة بالنفط فيما نال عضو النادي المخترع حسين بومجداد الميدالية الفضية في فئة الأمن والسلامة عن اختراعه أداة فتح الأبواب للطوارئ. 

أضف تعليقك

تعليقات  0