القادة العرب يوجهون الشكر لدولة الكويت لاستضافتها مؤتمر اعمار العراق

وجه القادة العرب اليوم الاحد الشكر لدولة الكويت لاستضافتها مؤتمر إعادة اعمار العراق في فبراير الماضي واعربوا عن تمنياتهم للعراق بعودة الامن والازدهار في نطاق حاضنته العربية.

واعرب القادة في ختام اعمال القمة العربية ال29 "قمة القدس" بمدينة الظهران شرقي السعودية عن تاييدهم للجهود التي يبذلها العراق لاعادة الامن والأمان الى أراضيه وتحقيق المصالحة الوطنية عبر عملية سياسية تحقق العدل والمساواة وترسي الامن والاستقرار في ربوعه.

وجددوا التأكيد على ان امن العراق واستقراره وسلامة ووحدة أراضيه هي جزء مهم من منظومة الامن القومي العربي وكذلك جهود الجيش العراقي في القضاء على العصابات الإرهابية وثمنوا الإنجازات التي حققها في تحرير محافظات ومناطق عراقية من قبضة "الإرهابيين".

وركز البيان الذي تضمن حوالي 25 بندا على الموضوعات المتعلقة بالجوانب السياسية والامن القومي العربي والإرهاب والعمل المشترك.

وتصدرت القضية الفلسطينية بنود البيان الختامي الذي جاء فيه ان " نؤكد تحن القادة العرب أهمية تعزيز العمل العربي المشترك المبني على منهجية واضحة وأسس متينة تحمي الامة العربية من الاخطار المحدقة بها وتصون الامن والاستقرار وتؤمن مستقبلا مشرقا واعدا يحمل الامل والرخاء للأجيال القادمة وتسهم باعادة الامل لشعوبنا العربية التي عانت من ويلات الربيع العربي وما تبعه من احداث وتحولات".

كما جاء فيه ان الامة العربية مرت بمنعطفات خطرة من جراء الظروف والمتغيرات المتسارعة على الساحتين الاقليمية والتدخل في شؤونها الداخلية وزعزعة امنها والتحكم في مصيرها الامر الذي يتطلب معه الاتحاد والتكاتف لبناء غد افضل.

واعرب القادة في البيان الختامي عن الامل في ان يسهم العمل العربي في تحقق امال وتطلعات الشعوب العربية ويحيد من تدخل دول واطراف خارجية في شؤون المنطقة وفرض اجندات غريبة تتعارض مع ميثاق الامم المتحدة وقواعد القانون الدولي وقانون حقوق الانسان وتنشر الفوضي والجهل والاقصاء والتهميش.

واكدوا ان الايمان الراسخ بأن ابناء الامة العربية الذين استلهموا تجارب الماضي وعايشوا الحاضر هم الأقدر والأجدر على استشراف المستقبل وبنائه بحزم وعزم.

أضف تعليقك

تعليقات  0