وزير الشباب: سنبحث مع "الأولمبية الدولية" ملف الإيقاف الرياضي.. 25 الجاري

(كونا) -- قال وزير الإعلام ووزير الدولة لشؤون الشباب الكويتي محمد الجبري اليوم الاثنين إنه سيتم عقد لقاء مع اللجنة الأولمبية الدولية بحلول ال 25 من أبريل الجاري لبحث أزمة الإيقاف الرياضي.

وأضاف الجبري في تصريح لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) إن هذا اللقاء يستهدف العمل على إيجاد حل قاطع وجذري لهذا الملف وفق ماشهدته الفترة الأخيرة من توافق في الروئ للخروج من دائرة النزاعات مع المنظمات الدولية إلى آفاق أرحب من التعاون تتجلى فيها المصلحة العامة فوق أي اعتبارات أخرى.

وأوضح أنه "بعد تبادل المراسلات والمخاطبات مع المنظمات الدولية بهذا الشأن فقد حان الوقت للجلوس على طاولة التعاون لرفع الإيقاف عن الرياضة الكويتية بشكل كامل" معربا عن ثقته البالغة فيما تقوم به الهيئة العامة للرياضة من جهود واضحة لدعم الحركة الشبابية والرياضية وفق خارطة طريق واضحة المعالم هدفها الارتقاء بالرياضة الكويتية والنهوض بها.

وأكد مواصلة (هيئة الرياضة) مسيرتها نحو الدفاع عن حقوق الحركة الرياضية الكويتية واستقلالها واضعة نصب عينيها جميع الاعتبارات وكافة الاحتمالات للخروج من هذه الأزمة بأسرع وقت متمنيا أن يقف أبناء الكويت المخلصين صفا واحدا من أجل رفعة ورقي وطننا الغالي.

وأشار الجبري إلى حرص مجلس إدارة (هيئة الرياضة) وجهازها التنفيذي وجميع العاملين فيها على تذليل كافة العقبات التي تواجه أبناء الكويت الرياضيين وفي مقدمتها أزمة الإيقاف الرياضي وفق توجيهات القيادة السياسية وعلى رأسها سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح وسمو ولي العهد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح وسمو الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء "الذى يؤكد دائما على ضرورة أن تبقى الهيئة العامة للرياضة الملاذ الآمن لكل موهبة حقيقية وداعمة لأصحاب المبادرات والفكر المستنير من أبناء الكويت".

ولفت الجبري إلى أن توافق الإرادة الحكومية مع الرغبة الصادقة للسلطة التشريعية لرفع الإيقاف عن الرياضة الكويتية والوصول بها إلى بر الأمان بعيدا عن الأزمات كان له بالغ الأثر في الوصول لصيغة توافقية مع المنظمات الرياضية الدولية من خلال قانون رياضي جديد يواكب التطور الملحوظ في الحركة الرياضية في دول العالم ويتوافق مع المواثيق الدولية.

أضف تعليقك

تعليقات  0