بدء فعاليات معرضي «الدفاع والأمن القومي الآسيوي» في ماليزيا.. بمشاركة كويتية

بدأت اليوم فعاليات معرض مؤتمر خدمات الدفاع الآسيوي في نسخته ال16 ومعرض الأمن القومي الآسيوي في نسخته الأولى بمشاركة وفد كويتي برئاسة وكيل وزارة الداخلية الفريق محمود الدوسري.

وقال الفريق الدوسري في تصريح لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) ان مشاركة دولة الكويت ممثلة بوزارة الداخلية جاء تلبية لدعوة من نظيرتها الماليزية حيث شكلت الوزارة وفدا رسميا من الجهات ذات الاختصاص للمشاركة في المعرض.

واضاف أن الوفد اطلع على منتجات الشركات العالمية المشاركة في المعرض والتي لها صلة بعمل وزارة الداخلية موضحا أن الهدف من الزيارة هو الاطلاع على اخر ما تم التوصل اليه في مجال الصناعة الى جانب توطيد التعاون المشترك مع الدول المشاركة.

وذكر أن الزيارة تهدف كذلك إلى تبادل وجهات النظر والأفكار والاهتمامات في مجال الأمن والسلامة مشيرا إلى دور دولة الكويت في المجال الانساني والذي توج على اثره سمو امير البلاد الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح بلقب (قائد العمل الإنساني).

واعرب الدوسري عن خالص شكره وتقديره لسفارة دولة الكويت لدى ماليزيا وعلى راسها السفير سعد العسعوسي على جهودها في تسهيل مهام وفد وزارة الداخلية لضمان نجاح مشاركته في هذه الفعالية والتي يحضرها أكثر من 50 ألف مشارك من 60 دولة منها دول عربية وخليجية.

من جانبه، قال السفير العسعوسي في تصريح مماثل ل (كونا) ان هذه المشاركة هي الأولى لدولة الكويت في هذا المعرض العالمي الذي يعتبر من أكبر المعارض في الدفاع والأمن حيث يجتذب قادات الداخلية والأمن والدفاع من مختلف دول العالم.

واضاف العسعوسي ان وفد وزارة الداخلية برئاسة الفريق الدوسري سيعقد لقاءات واجتماعات مع مسؤولين امنيين ماليزيين لبحث سبل التعاون الامني بين البلدين الصديقين.

واوضح ان "ماليزيا هي دولة صديقة وتتمتع بعلاقات متينة مع دولة الكويت في المجالات السياسية والاقتصادية والتعليمية ولديها رغبة ايضا في تطوير العلاقات في المجالين العسكري والأمني".

ويضم وفد وزارة الداخلية الكويتية اضافة الى الفريق الدوسري كلا من مدير إدارة مكافحة الشغب العقيد ناصر الكندري ومدير إدارة الأمن البحري العقيد ماجد العتيبي ومدير عام الإدارة المركزية للعمليات العقيد عبدالله العتيقي اضافة الى مدير عام أمن مديرية محافظة العاصمة العقيد ناصر العدواني.

ويعتبر معرض ومؤتمر خدمات الدفاع الآسيوي والذي تستمر فعالياته حتى 19 من ابريل الجاري أكبر فعالية للدفاع من نوعه في قارة آسيا اذ صنف ضمن أفضل خمسة معارض دفاعية على مستوى العالم وتستضيفه كل عامين وزارة الدفاع الماليزية منذ 1988.

في حين يركز معرض الأمن القومي الآسيوي على جميع قطاعات الأمن الوطنية بما في ذلك السلامة العامة وكذلك دراسة ومعالجة قضايا الأمن القومي والإقليمي وتنظمه للمرة الاولى وزارة الداخلية الماليزية.

ويشارك في فعاليات معرضي الدفاع والأمن القومي الآسيوي حوالي 400 وزير ومسؤول رفيع المستوى من 60 دولة بما فيهم وزراء الدفاع والداخلية او من يمثلونهم ورؤساء الشرطة والدفاع والبحرية والجيش والقوات الجوية.

أضف تعليقك

تعليقات  0