وزير الدفاع يؤكد أهمية مشروع تطوير الجزر

أكد النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الكويتي الشيخ ناصر صباح الأحمد الصباح اليوم الأربعاء أهمية مشروع تطوير الجزر ومدينة الحرير إذ "سيعطي شعورا بالمنعة وحماية للدولة".

جاء ذلك في تعقيب للشيخ ناصر صباح الأحمد بعد حضوره العرض المرئي للدراسة التي أجراها فريق (درر) التطوعي الشبابي والمعنونة (الآثار الاقتصادية لتطوير الجزر الكويتية ومدينة الحرير) بحضور رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم.

وأوضح أن "وجود المستثمر والساكن سيعطي إحساسا بالمنعة وحماية للدولة لأن أي بلد في العالم يهتم بأن يحمي الاستثمارات واستثمارات مواطنيه".

من جهته أكد رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم في تعقيب مماثل أهمية المشاركة المجتمعية الفعالة في إحداث التطوير المنشود بالدولة مبينا أنه "متى ما وصل إلينا القانون الذي يحمل المتطلبات التشريعية اللازمة لتحقيق هذا الحلم لواقع عملي ملموس سنحاول في المجلس أن نمرره بأسرع وقت ممكن".

وكان فريق (درر) قدم عرضا مرئيا لدراسته الخاصة بمشروع تطوير الجزر الكويتية ومدينة الحرير ورؤيته للطرق المثلى لاستغلال الجزر اقتصاديا وتعليميا وترفيهيا وبيئيا.

وتضمن العرض خلاصة دراسته المتعلقة باستغلال جزيرة فيلكا عبر إقامة جامعة متخصصة في مجال الآثار لاسيما أن الجزيرة تضم العديد من الآثار القديمة فضلا عن استغلال شواطئها في إقامة مشروعات سياحية ترفيهية.

واستعرض الفريق طرق استغلال جزيرة بوبيان المتمثل في إقامة مشروعات صناعية وتكنولوجية ومشروعات تتعلق بالطاقة النظيفة لاسيما أن الجزيرة تضم مساحات ضخمة يمكن استغلالها في هذا الجانب.

كما أكد أهمية منطقة الصبية في إقامة مشروعات ومراكز مالية متطورة فضلا عن مركز ترفيهي على غرار (ديزني لاند) العالمية.

يذكر أن فريق عمل الدراسة يضم مجموعة من الشباب هم عبدالوهاب الرشيد وجابر فهد الصباح ونورة القبندي وياسمين السالم وعملوا على استقصاء آراء مواطنين عبر شبكة الإنترنت بغية الوقوف على السبل المثلى لانجاح هذا المشروع الذي يسهم في تنويع مصادر الدخل ومساعدة الدولة على تحقيق أهدافها الاستراتيجية في هذا الإطار.

وكان الشيخ ناصر صباح الأحمد أعرب أمام مجلس الأمة اليوم عن تطلع الحكومة إلى استقطاب مشروع تطوير جزيرة (بوبيان) ومنطقة (الحرير) استثمارات قدرها 450 مليار دولار في حالة توفير المناخ القانوني المناسب للمستثمر

أضف تعليقك

تعليقات  0