الزين الصباح: تكاتف الدول الإسلامية لحماية شبابنا

أكدت وكيل وزارة الدولة لشؤون الشباب الشيخة الزين الصباح حرص الكويت قيادة و حكومة و شعبا على تقديم العون ولانجاح استراتيجية الدعم لمنظمة التعاون الإسلامي المشتركة للشباب، إيمانا بأن تحالف الإرادات بين دول الأعضاء سيؤدي إلى تجاوز أي معوقات أو تحديات تواجه أمتنا و تعوق نهضة شعوبها و استعادتها أمجادها و دورها البارز بين مختلف الأمم كأمة ثرية بالعلم و الثقافة و المحبة و السلامبدورها الحيوي و المهم الذي تلعبه في رفعة شأن أمتنا الإسلامية.

وأضافت الشيخة الزين الصباح خلال مشاركتها في مؤتمر الإسلامي الرابع لوزراء الشباب والرياضة خلال الفترة 17 الى 19 الشهر الجاري في عاصمة جمهورية أذربيجان )باكو(، إن هذا التجمع مهم اليوم لتحقيق الأهداف التي تخدم الشباب المسلم وتقوي الترابط بينهم، بالإضافة إلى إزالة أسباب الفرقة ما بين الشباب المسلم الواعد .

وأوضحت أن المؤتمر الإسلامي الرابع انعقد في توقيت دقيق وصحيح وظروف استثنائية نظرا لما يواجهه عالمنا الإسلامي اليوم من تحديات وما تواجهه تلك الفئة المهمة من مجتمعاتنا الإسلامية من تهديدات على كافة الأصعدة ولعل ابرزها آفة الإرهاب والأفكار الهدامة مما يدفعنا جميعا إلى تدارس أوضاع شبابنا و توجيه طاقاتهم و لتحصين ذاتهم و استثمار عقولهم و أفكارهم في رسم مستقبل المجتمعات الإسلامية.

وأشارت الزين الصباح إلى أن الكويت أدركت الأهمية الكبرى لفئة الشباب الذين يمثلون 72 في المئة من الشعب الكويتي حيث بادر صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمر الجابر الصباح حفظه الله ورعاه في عام 2013 بإصدار المرسوم السامي بإنشاء وزارة الدولة لشئون الشباب ، مما يعكس ما يوليه سموه من اهتمام ورغبة في احتضان طاقاتهم.

أضف تعليقك

تعليقات  0