محكمة تركية في اسطنبول تصدر قرارًا باعتقال 3 مسؤولين بمنظمة "غولن"

قررت محكمة تركية فجر اليوم الجمعة اعتقال ثلاثة مسؤولين بمنظمة فتح الله غولن كانت قد استقدمتهم المخابرات من دولة الغابون في وقت سابق لصدور مذكرات توقيف بحقهم.

وقالت وكالة (الاناضول) التركية انه في العاشر من شهر ابريل الحالي نجح جهاز الاستخبارات التركي في استقدام المسئولين الثلاثة من الغابون وهم "عثمان أوزبنار" و"إبراهيم أقباش" و"عدنان دميرأوران".

واضافت انه وبعد ادلاء المتهمين بأقوالهم امام النيابة العامة ومكتب الجرائم المنظمة بمدينة اسطنبول تمت احالتهم لمحكمة صلح الجزاء المناوبة في وقت متأخر يوم امس الخميس مع المطالبة باعتقالهم.

واوضحت الوكالة ان المحكمة المذكورة انتهت مع الساعات الاولى من صباح اليوم من التحقيق مع المتهمين الثلاثة لتقرر اعتقالهم على ذمة التحقيقات على خلفية اتهامهم ب"إدارة منظمة إرهابية مسلحة" و"القيام بأنشطة تجسس دولية".

وكانت مصادر امينة تركية قد ذكرت في وقت سابق ان الاشخاص المذكورين صادرة بحقهم مذكرات توقيف من قبل محكمة الصلح والجزاء الخامسة في انقرة بتهم "الانتماء لمنظمة ارهابية".

واشارت الى ان قوات الامن في الغابون كانت قد اوقفتهم في ال23 من مارس الماضي مبينة انه تم ضبط اموال واجهزة اتصالات مختلفة ووثائق تنظيمية بحوزتهم.

وشهدت العاصمة انقرة ومدينة اسطنبول في منتصف يوليو عام 2016 محاولة انقلاب فاشلة نفذتها عناصر محدودة من الجيش تتبع منظمة (غولن) حاولت خلالها السيطرة على مفاصل الدولة ومؤسساتها الامنية والاعلامية.

وقوبلت محاولة الانقلاب باحتجاجات شعبية عارمة في معظم المدن والولايات التركية ما ساهم بشكل كبير في احباط المخطط الانقلابي.

ويقيم زعيم المنظمة غولن في الولايات المتحدة منذ عام 1999 وتطالب تركيا بتسليمه من اجل المثول امام العدالة بموجب اتفاقية (اعادة المجرمين) المبرمة بين الجانبين عام 1979.


أضف تعليقك

تعليقات  0