وزير النفط يؤكد الالتزام باتفاق خفض الانتاج لإعادة التوازن للأسواق النفطية

اكد وزير النفط ووزير الكهرباء والماء الكويتي المهندس بخيت الرشيدي اليوم الجمعة استمرار تعاون دولة الكويت والتزامها فيما يخص اتفاق خفض الانتاج في سبيل إعادة التوازن للاسواق النفطية العالمية.

جاء ذلك في تصريح أدلى به الوزير الرشيدي لوكالة الانباء الكويتية (كونا) عقب ترؤسه وفد دولة الكويت المشارك في الاجتماع الثامن للجنة الوزارية المشتركة لمراقبة اتفاق الإنتاج بين دول منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) والدول المشاركة من خارجها في مدينة (جدة) السعودية.

وقال الرشيدي ان نسبة التزام الدول الأعضاء في (أوبك) وغير الاعضاء فيها بشأن اتفاق التعاون بخفض الانتاج فاقت 145 بالمئة "وهو اعلى مستوى منذ البدء بتطبيق الاتفاق في يناير 2017".

واضاف ان جميع الدول المشاركة في الاجتماع اكدت التزامها باستمرار العمل لاستكمال استعادة التوازن لأسواق النفط مثمنا جهود منظمة (اوبك) والدول المنتجة من خارجها وما تحقق من تعاف في اسواق النفط حتى الآن.

من جهتها اكدت اللجنة في تقريرها ان مستوى المخزون التجاري لدول منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية انخفض من 12ر3 مليار برميل في شهر يوليو 2016 الى 83ر2 مليار برميل وهو ما يمثل خفضا بالفائض بنحو 300 مليون برميل.

واشار التقرير الى ان الفائض في المخزون لا يزال يفوق المستويات المقبولة للمخزون في الفترة ما قبل انخفاض اسعار النفط في عام 2014.

وكلفت اللجنة الوزارية منظمة (أوبك) بإجراء دراسة تفصيلية بهدف الوصول الى مؤشرات مختلفة للوقوف على المخاطر وأوضاع أسواق النفط للتأكد من بلوغ الأهداف المرجوة المتمثلة في استعادة التوازن والتعافي في السوق النفطية.

كما طالبت اللجنة في تقريرها بضرورة عدم تراجع مستويات الالتزام القياسية من قبل جميع الدول وتكثيف الجهود بما يصب في سبيل إنجاح اعلان التعاون المشترك بين دول (اوبك) والدول من خارجها.

وبحثت اللجنة آفاق تحول اتفاق التعاون الحالي الى آلية تضمن الاستمرار في دعم وتفعيل التعاون الدائم للدول النفطية من خلال إعلان تعاون مشترك مستقبلا.

أضف تعليقك

تعليقات  0