‏700 ألف طلب لكي يرشح بوتفليقة نفسه لولاية خامسة

قال الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني في الجزائر إنه تلقى أكثر من 700 ألف طلب من كوادر الحزب الحاكم يطالبون الرئيس الحالي عبدالعزيز بوتفليقة بالاستمرار في منصبه لولاية جديدة.


ونقل موقع "النهار" الجزائري عن ولد عباس قوله، خلال لقاء مع المنتخبين المحليين بالجلفة، إنه رفع 700 ألف طلب من قبل المناضلين للرئيس قصد الترشح لعهدة خامسة.


وقام بوتفليقة المريض والبالغ من العمر 81 سنة، الأسبوع الماضي، بتدشين مسجد ومحطة مترو بوسط العاصمة الجزائرية، وهو ما أثار عدة أسئلة بشأن أسباب الخروج.


وفي هذا الصدد، قال رئيس الوزراء الجزائري، أحمد أويحيى إن ظهور بوتفليقة الأخير أثبت أنه "ليس دمية مخفية"، وأوضح أنه سيكون "سعيدا" إذا استمر بوتفليقة في الحكم.


وأعيد انتخاب بوتفليقة الذي يحكم البلاد منذ 19 سنة، لولاية رابعة في 2014، بعد عام على إصابته بجلطة دماغية دخل إثرها مستشفى فال دوغراس بباريس حيث قضى أكثر من شهرين.


وكان حزب جبهة التحرير الوطني الحاكم دعا، الأسبوع الماضي، بوتفليقة إلى الترشح لولاية خامسة قبل سنة من الانتخابات الرئاسية المقررة في أبريل 2019.

أضف تعليقك

تعليقات  0