الرئيس المصري: مصر والكويت تجمعهما علاقات تاريخية ومتميزة

(كونا) -- اكد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي اليوم الأحد أن مصر والكويت تجمعهما علاقات تاريخية ومتميزة على كل الأصعدة مشيرا الى دور مجلس التعاون المصري - الكويتي في دعم العلاقات الاقتصادية بين البلدين.

وقال المتحدث الرسمي باسم الرئاسة المصرية بسام راضي في بيان ان السيسي اكد في لقاء مع رئيس الجانب الكويتي بمجلس التعاون المصري - الكويتي محمد الصقر حرص مصر على التواصل المستمر مع المستثمرين الكويتيين لتذليل أية عقبات قد تواجههم.

كما اكد السيسي أهمية دور القطاع الخاص في تعزيز التعاون الاقتصادي والتجاري بين البلدين لتحقيق المصالح المشتركة.

واستعرض الرئيس المصري الخطوات التي اتخذتها يبلاده في السنوات الماضية للاصلاح الاقتصادي وتوفير مناخ جاذب للاستثمار وتعزيز بيئة الأعمال فضلا عن المشروعات الكبرى الجاري تنفيذها بمصر بخاصة منطقة قناة السويس وسيناء.

واضاف المتحدث الرسمي أن الصقر الى السيسي تحيات صاحب السمو أمير دولة الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح مؤكدا قوة وخصوصية العلاقات التي تربط بين البلدين الشقيقين.

وثمن الصقر دور مصر التاريخي الداعم والمساند للكويت والمحوري بالمنطقة وما تمثله مصر من دعامة رئيسية للأمن والاستقرار بالوطن العربي مشيدا بزيارة الرئيس السيسي "الناجحة" لدولة الكويت العام الماضي والتي مهدت الطريق لبدء مرحلة جديدة من التعاون المشترك.

كما حرص رجال الأعمال الكويتيين على زيادة استثماراتهم في مصر في ضوء ما يلمسونه من تطور كبير وجاد وتحسن ملموس بمناخ الاستثمار مشيدا بإجراءات الاصلاح الاقتصادي التي اتخذتها الحكومة المصرية في الفترة الماضية.

وأعرب عن تطلع دولة الكويت لعقد الاجتماع المقبل لمجلس التعاون المصري - الكويتي لاسيما في ضوء ما توفره اجتماعات المجلس من فرص جيدة لبحث المشروعات المشتركة الجديدة في مصر.

وذكر المتحدث أنه تم خلال اللقاء التباحث حول سبل دعم دور مجلس التعاون المصري - الكويتي لتعزيز العلاقات الاقتصادية والاستثمارية بين البلدين الى جانب استعراض الترتيبات الجارية لعقد ملتقى التعاون المصري - الكويتي المقرر أن تستضيفه دولة الكويت في نوفمبر المقبل.

وأضاف بهذا الصدد أنه تم التأكيد على أهمية مساهمة الملتقي في زيادة التواصل والتفاعل بين رجال الأعمال في البلدين واستعراض فرص الاستثمار المتاحة في كل من مصر والكويت بما يسهم في تعزيز علاقات الشراكة الاقتصادية وتنفيذ مشروعات مشتركة جديدة خلال المرحلة المقبلة.

أضف تعليقك

تعليقات  0