المستشار الابراهيم: التكريم الدولي للكويتيين المتميزين يعكس اهتمام القيادة السياسية بالشباب

قال المستشار بالديوان الأميري الدكتور يوسف الابراهيم ان التكريم الدولي لكويتيين متميزين من ضمن 50 شخصية ابداعية بالشرق الاوسط يعكس اهتمام القيادة السياسية بالشباب ورعايتهم وتسخير كل الامكانات لتطوير قدراتهم.

جاء ذلك في كلمة للابراهيم خلال حفل اقامه البرنامج الدولي لتكريم افضل شخصية ابداعية مطورة في العالم العربي والشرق الأوسط اليوم الاحد لتكريم ثلاث شخصيات شبابية كويتية من ضمن 50 شخصية إبداعية مطورة في العالم العربي والشرق الأوسط للعام 2017.

وأكد الابراهيم ان الاهتمام بجيل الشباب نابع من اهتمام القيادة السياسية بهذه الفئة مبينا "ان سمو أمير البلاد امر بان يكون الديوان الاميري هو المشرف على برنامج لتطوير واشراك الشباب من خلال المشروع الوطني للشباب ليتوج مساعي الشباب وهم يعدون وثيقة وطنية لتمكينهم من تسخير طاقاتهم الخلاقة والاستفادة منها في خدمة وطنهم".

وذكر ان المكتبة الوطنية جمعت العديد من الطاقات والمجاميع الشبابية "بحضور سمو رئيس مجلس الوزراء والوزراء فكان المطبخ الفعلي للمشروع الوطني للشباب الذي نتج عنه وزارة الدولة لشؤون الشباب والصندوق الوطني للمشروعات الصغيرة".

وبدوره قال رئيس مجلس الادارة والمدير العام في الهيئة العامة للبيئة الشيخ عبدالله أحمد الحمود الصباح في كلمة مماثلة إن هذا التكريم لم يأت الا بمجهود كبير من الموظفين المكرمين مؤكدا دعم الهيئة للشباب الذي يبذل الجهد لتحقيق الانجازات.

وأعرب عن شكره وتقديره للعاملين في الهيئة وكذلك للمنظمات الدولية التي اهتمت بالشباب المبدع في عمله. ومن جانبه قال مشرف عام البرنامج في دولة الكويت الدكتور زهير العباد في كلمة مماثلة إن برنامج المجلس العالمي يكرم أفضل 50 شخصية ابداعية مطورة في العالم العربي والشرق الأوسط بالتعاون مع مبادرة شباب من أجل السلام الدولية والمنظمة العالمية لحقوق الانسان والجامعة الملكية الامريكية فضلا عن 16 منظمة ومركزا علميا دوليا.

وأوضح انه تم منح ثلاثة شخصيات كويتية الشهادات الدولية الشرفية العليا كشخصيات ابداعية مطورة في عملها المؤسسي عملت بمعايير التمكين والتطوير.

ومن ناحيته أكد مدير عام مكتبة الكويت الوطنية كامل العبد الجليل في كلمة مماثلة استحقاق ثلاثة قياديين متميزين في دولة الكويت للتكريم وذلك لكفاءتهم المهنية وحجم العطاء والانجاز والقدرة الادارية المتمكنة.

وأشار الى ان التكريم جاء لاخلاصهم وتفانيهم مما انتج تطورا كبيرا وتقدما ملموسا في هيئاتهم ومواقع عملهم في خدمة وتنمية المجتمع ودولة الكويت بشكل عام.

واوضح ان ما حظي به المكرمون انما هو تقدير ووسام شرف رفيع المستوى يبرهن على ما لدى الكويت من طاقات قيادية متميزة من الشباب متوقدي الذهن مفعمين بالحيوية مصرين على الانجاز متفانين في حب الوطن.

ومن جانبه اعرب مدير عام الهيئة العامة للشباب عبد الرحمن المطيري عن شكره وتقديره للدكتور يوسف الابراهيم ولبرنامج المجلس العالمي على التكريم لافتا الى انه نتاج جهد شباب الهيئة وكل من شارك في اعداد استراتيجية وطنية حظيت برعاية سامية من حضرة صاحب السمو امير البلاد.

وقال ان خريطة الطريق التي وضعتها الهيئة ومضت على خطاها لتحقيق التنمية من خلال مؤتمر الكويت تسمع بفضل حكمة ورؤية صاحب السمو لجعل الكويت بكل مكوناتها تستمع للشباب.

واضاف ان كل ذلك نتج عنه الوثيقة الوطنية للشباب التي تم تسليمها لسمو امير البلاد فكان اليوم الوطني للشباب الكويتي لافتا الى ان هذا دليل على اهتمام سمو الامير بثروة الوطن الحقيقية وهي الشباب مبعث الرجاء وقادة المستقبل.

يذكر ان الحاصلين على الشهادات الشرفية العليا هم رئيس مجلس الإدارة والمدير العام للهيئة العامة للبيئة الشيخ عبدالله أحمد الحمود الصباح عن الخدمة المجتمعية والبيئة ورئيس مجلس إدارة النادي العلمي طلال الخرافي عن الخدمة المجتمعية والاختراعات ومدير عام الهيئة العامة للشباب عبدالرحمن المطيري عن الخدمة المجتمعية وشؤون الشباب.

ويضم برنامج المجلس العالمي للتمكين والتطوير المؤسسي في هيئته أكثر من 16 منظمة ومراكز علمية دولية وهيئات وجامعات وعدد 13 عضوا من 13 دولة ويمثل البرنامج في دولة الكويت الدكتور زهير العباد.

ويقوم البرنامج في كل عام بتكريم 50 شخصية في العالم العربي والشرق الأوسط في مختلف مجالات الإبداع والقيادة والتخصصات تشجيعا للكوادر على مواكبة التطور والعمل الإبداعي وتطبيق وسائل التنمية الشاملة في الطاقات البشرية والفكرية.

أضف تعليقك

تعليقات  0