الجبري: "الملتقى الاعلامي العربي" مبادرة كويتية اصبحت مظلة إعلامية عربية

(كونا) -- اكد وزير الاعلام ووزير الدولة لشؤون الشباب الكويتي محمد الجبري مساء الاحد حرص دولة الكويت على دعم (الملتقى الاعلامي العربي) الذي انطلق بمبادرة وفكرة كويتية ليتطور ويصبح مظلة إعلامية عربية تحتضن العاملين في مجالات الإعلام المختلفة.

جاء ذلك في كلمة للوزير الجبري في افتتاح الملتقى الإعلامي العربي في دورته ال15 والذي يقام تحت رعاية سمو الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء وبحضور ممثل راعي الملتقى نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية الشيخ صباح الخالد الحمد الصباح.

وقال الجبري إن ما يمر به العالم العربي من تحديات وتطورات متسارعة يفرض على الاعلاميين والمثقفين كل في مجال تخصصه العمل على ترسيخ الثوابت الوطنية بما يعزز النسيج العربي ويزيد لحمته تماسكا لمجابهة الافكار السلبية التي تحدق بالوطن.

واضاف ان وسائل الاعلام التقليدية والجديدة تتخذ طريقا للوصول الى الفكر المجتمعي العربي لا سيما قطاعات الناشئة والشباب "لتحويلها الى معاول هدم بدلا من ان تكون سواعد للبناء والتنمية والتطور".

واشار الى ان الملتقى الإعلامي العربي اختار في دورته هذا العام مسألة هامة وهى صناعة الأخبار وتعدد مصادرها والتأكد من مصداقيتها وتصنيف المضلل منها لافتا إلى انها مسألة "نتعرض لها جميعا في كافة اختصاصاتنا ومجالات عملنا".

وذكر انه أصبح لزاما الوقوف بالمرصاد ضد انتشار الاخبار المفبركة والكاذبة التي تؤثر على الشباب مؤكدا اهمية قيم المصداقية والشفافية وتقديم حقائق مجدية دون تهويل او تهوين تضع المصلحة الوطنية والعربية فوق كل اعتبار.

وأعرب الجبري عن سعادته أن تكون دولة الإمارات العربية المتحدة ممثلة بإمارة الشارقة ضيف شرف فعاليات الملتقى الإعلامي العربي في دورته ال15 لما للشارقة من أثر كبير في دعم الثقافة والفكر العربي.

وقال ان امارة الشارقة "غدت واحة ثقافة مميزة بقيادة عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة سمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي الذي نثمن عاليا كافة مواقفه المشرفة على مختلف الاصعدة وشتى المجالات سواء تجاه دولة الكويت أو العروبة ككل".

وتقدم بالتهنئة للشخصيات المميزة في مجالات الإعلام المختلفة التي يحتفي بها الملتقى مشيدا بجهود القائمين على الملتقى لضمان نجاحه واستمراره.

ومن جهتها اعربت الامين العام المساعد لشؤون الإعلام في جامعة الدول العربية الدكتورة هيفاء ابو غزالة في كلمة مماثلة عن شكرها للملتقى الذي يجمع النخبة الإعلامية في الوطن العربي مهنئة امارة الشارقة على اختيارها ضيف الشرف لهذه الدورة اعترافا للدور الذي قدمته الإمارة من إنجازات في العمل الإعلامي.

وقالت ان وسائل الإعلام تحظى باهمية بالغة في الوقت الحاضر اذ ان تطورها جاء مصاحبا لتطور المجتمعات المتسارع فضلا عن التقدم التكنولوجي مبينة ان هذا التطور "تسبب بنوع من الفوضى وكم هائل من معلومات متدفقة".

ورأت انه مع صعوبة القدرة على التحقق من الأخبار في شبكات التواصل الاجتماعي فقد زاد انتشار الأخبار غير الدقيقة والمعلومات الخاطئة موضحة أن هذا الأمر بات من التحديات التي تواجه وسائل الإعلام المختلفة.

وذكرت ان مهمة الإعلام في عصر تدفق المعلومات كبيرة وصعبة وتتطلب العمل الجدي للتصدي للأخبار المضللة وما تشكله من خطر يهدد المجتمع العربي مطالبة الإعلام العربي بأن يكون قادرا على استيعاب المتغيرات التي تجري في العالم والتفاعل معها.

واكدت ابو غزالة ان الملتقى ينعقد في ظروف بالغة التعقيد خاصة مع اعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب القدس عاصمة لإسرائيل مشيرة إلى أن مساندة القضية الفلسطينية إعلاميا "واجب مقدس" مشيرة الى ان الجامعة العربية و بقرار من مجلس الجامعة وضعت خطة إعلامية دولية للتصدي للقرار الأمريكي بشأن القدس.

وبدوره قال رئيس مجلس الشارقة للاعلام الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي في كلمة مماثلة "أتينا إلى الكويت الشقيق نحمل رسالة الأخوة الراسخة وألاهداف المشتركة في تطوير المنظومة الإعلامية العربية وبناء فكر إعلامي متطور ينعكس أثره على بناء الإنسان وتنمية المجتمعات".

واعرب عن شكره لاختيار الشارقة ضيف شرف الملتقى الإعلامي العربي الذي تمكن على مدى فترة انعقاده من لم شمل الإعلام العربي والوقوف على الكثير من القضايا الإعلامية المهمة والتحديات ووضع برامج تطويره وتعزيز حضوره الدولي.

واشار الى اهمية جدول أعمال الملتقى الذي يناقش كيفية معالجة الأخبار الكاذبة التي تزايد انتشارها مع الانفتاح التقني وتوسع سيطرة وسائل التواصل الاجتماعي والخلط الشائك بينها وبين الإعلام الجاد والملتزم الذي تحكمه القوانين والأنظمة.

واكد القاسمي اهمية دور الاعلام في جميع المتغيرات المحلية والعالمية اذ أصبحت الرسائل الإعلامية المنبثقة عن مؤسسات عريقة تواجه منافسة شديدة من العديد من الأصوات التي وجدت متنفسا لها من خلال مواقع التواصل الاجتماعي التي تتميز بسرعة نقل المعلومات الصحيحة والخاطئة ما يحتم مراجعة الأدوات وتجديد أساليبها بشكل سريع.

واعتبر هذا الانفتاح الهائل في الاعلام من أكبر التحديات التي تستدعي البحث والدراسة والوقوف على مدى قدرة الخطاب الإعلامي المعمول به حاليا على إقناع متابعي المنافذ الالكترونية المختلفة التي استقطبت جمهور وسائل الإعلام ومصادر الأخبار الرسمية لجاذبيتها وسلاسة الاطلاع عليها.

ورأى ان موضوع الأخبار الكاذبة مرتبط بالدرجة الأولى بأخلاقيات المهنة التي تعد جوهر العمل الإعلامي لما له من تأثير على مختلف شؤون الحياة مبينا ان الأخلاقيات لا تحكمها القوانين والأنظمة انما نابعة من روح المسؤولية الذاتية لناشري المعلومات والأخبار وأهدافهم وأجنداتهم.

وأوضح أن من المؤثرات السلبية التي انعكست على انتشار الأخبار الكاذبة اتساع رقعة القائمين على العملية الإعلامية لتصبح "مهنة من لا مهنة له" وظهور ما يسمى ب"دخلاء المهنة" الذين لجأوا إلى المنافسة غير المتكافئة بنشر الشائعات والمعلومات والحقائق المغلوطة لجذب الجمهور.

ومن جهته قال الأمين العام للملتقى الإعلامي العربي ماضي الخميس في كلمة مماثله ان الملتقى كان قبل 15 عاما مجرد فكرة صغيرة في عقل شاب سعى بطموح كبير لتحقيقها مبينا انه حمل فكرته الى سمو امير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح "لتخرج الفكرة الصغيرة كيانا جبارا" بفضل اهتمام ودعم ورعاية سموه لها.

واكد ان الفكرة صارت واقعا استند على جامعة الدول العربية ليصبح الملتقى عضوا مراقبا في مجلس وزراء الإعلام العرب واللجنة الدائمة للاعلام.

واعرب عن شكره وتقديره للشريك الإستراتيجي لهذا النجاح طوال ال15 عاما الماضية وهي وزارة الإعلام الكويتية بكافة وزرائها المتعاقبين ومسؤوليها والعاملين فيها على كافة أنواع الدعم والمساندة طوال تلك السنوات.

وشهد الملتقى تكريم نائب رئيس الوزراء ووزير الخارجية الشيخ صباح الخالد الحمد الصباح ووزير الاعلام ووزير الدولة لشؤون الشباب محمد الجبري اضافة الى رئيس مجلس الشارقة للاعلام الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي والامين العام المساعد لشؤون الإعلام في جامعة الدول العربية الدكتورة هيفاء ابو غزالة.

وكرم الملتقى الاعلامية بولا يعقوبيان والاعلامي جورج سمعان من لبنان والاعلامي مصطفى الاغا من قناة (ام بي سي) والاعلامي حاتم الطائي من سلطنة عمان والفنانة اسعاد يونس والاعلاميان احمد فايق ومحمد مراد من مصر والاعلامي محمد القحطاني من الكويت.

أضف تعليقك

تعليقات  0