وكيل الحرس الوطني يؤكد أهمية التعاون التدريبي بين المؤسسات العسكرية

اكد وكيل الحرس الوطني الفريق الركن هاشم الرفاعي اليوم الاحد أهمية التعاون التدريبي بين المؤسسات العسكرية في تحقيق أهداف التطوير المنشودة التي تضمنتها وثيقة الأهداف الاستراتيجية للحرس الوطني 2020 (الأمن أولا).

جاء ذلك في تصريح نقله بيان صادر عن الحرس الوطني الكويتي بمناسبة افتتاح الرفاعي تمرين مراكز القيادة (سي بي إكس - نصر 16) الذي يعقد بمشاركة وزارتي الدفاع والداخلية والادارة العامة للإطفاء وممثلين من جمهورية فرنسا والمملكة المتحدة و جمهورية فيتنام وجمهورية تركيا ومملكة البحرين.

ورحب الرفاعي بالمشاركين في التمرين ناقلا لهم تحيات القيادة العليا للحرس الوطني ممثلة في رئيس الحرس الوطني سمو الشيخ سالم العلي الصباح ونائب رئيس الحرس الوطني الشيخ مشعل الأحمد الجابر الصباح.

وأشاد بمشاركتهم في التمرين ما يجسد روح التعاون والتنسيق المستمر لتبادل الخبرات وتحقيق أقصى درجات الاستفادة ومواكبة المستجدات على المستوى التدريبي.

من جانبه قال مدير التمرين اللواء الركن فالح شجاع فالح ان هذا التمرين من أهم التمارين التي ينفذها الحرس الوطني بالتعاون مع الجهات العسكرية في الدولة على مدار السنوات الماضية لتحقيق التكامل معها.

وأشار الى ان التمرين هذا العام يحاكي عددا من التطورات التي تفرضها البيئة الإقليمية المحلية السائدة من ناحية وما يتناسب مع طبيعة الواجبات والمهام التي يقوم بها الحرس الوطني أو تلك التي من الممكن أن تسند إليه مستقبلا من ناحية أخرى.

وذكر ان التمرين يهدف إلى صقل مهارات القادة على جميع مستوياتهم في التخطيط وتنفيذ الواجبات المسندة للحرس الوطني سواء في الجانب الأمني أم المهام الدفاعية.

أضف تعليقك

تعليقات  0