العراق.. استنفار أمني في البصرة بحثا عن ضابط مختطف

أفاد مصدر عسكري عراقي، اليوم الإثنين، بأن مسحلين مجهولين اعترضوا سيارة لضابط في شرطة محافظة البصرة، برتبة نقيب وسط المدينة، وتمكنوا من اقتياده إلى جهة مجهولة تحت تهديد السلاح.

وقال الملازم محمد خلف، في الجيش العراقي، للأناضول، إن "مسلحين مجهولين، ملثمي الوجوه، يستقلون سيارة صالون مدنية، اعترضوا في ساعة متأخرة من ليل الأحد/الإثنين، سيارة ضابط بشرطة البصرة، برتبة نقيب، في منطقة الجنينة، وسط المدينة، وتمكنوا من اختطافه تحت تهديد السلاح".

وأضاف خلف، أن "كاميرات المراقبة وثقت لحظة تعرض الضابط في الشرطة لحادثة الاختطاف، لكن لم يتم التعرف حتى الآن على هويات المسلحين".

وأشار إلى أن "قيادة عمليات البصرة، وقيادة شرطة المحافظة استنفرت قواتها، وبدأت عمليات أمنية بحثا عن الضابط المختطف".

ويأتي الحادث بعد يوم واحد من إعلان محافظ البصرة أسعد العيداني، خلال مؤتمر صحفي، عن اعتقال خلية مسلحة في المحافظة، مسؤولة عن عمليات الاختطاف والسطو المسلح.

وتتزامن عملية الاختطاف مع تسلم اللواء الركن جاسم السعدي، قائد شرطة محافظة البصرة، مهامه بتكليف مباشر من رئيس الوزراء حيدر العبادي، حيث تعّهد بتطبيق القانون بقوة في المدينة.

وشهدت البصرة، خلال الأسابيع الماضية، زيادة في معدلات الاغتيال وتفجير العبوات الناسفة والسطو المسلح إضافة إلى النزاعات العشائرية التي تستخدم فيها أسلحة متوسطة وأسلحة مضادة للدروع.

أضف تعليقك

تعليقات  0