ظريف لترامب حول الاتفاق النووي: "إما كل شيء أو لا شيء"

أكد وزير الخارجية الإيرانية محمد جواد ظريف، اليوم الاثنين، عدم وجود خطة بديلة للاتفاق النووي، مطالبا الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بالالتزام بتنفيذ بنود الاتفاق.

وقال ظريف في تغريدة له على "تويتر": "الرئيس ماكرون محق في القول إنه لا توجد "خطة ب" لخطة العمل الشاملة المشتركة، فإما كل شيء أو لا شيء".

وتابع: "ينبغي على القادة الأوروبيين تشجيع الرئيس ترامب ليس فقط على البقاء في الاتفاق النووي، ولكن الأهم من ذلك هو البدء في تنفيذ الصفقة بحسن نية".

وكان الرئيس الأمريكي قد تعهد خلال الحملة الانتخابية بـ"تمزيق" هذا الاتفاق الذي تم التوصل إليه بعد مفاوضات شاقة استمرت سنوات بهدف منع إيران من امتلاك القنبلة النووية.

وأمهل الجهات الموقعة الأوروبية (فرنسا وبريطانيا وألمانيا) حتى 12 مايو/أيار، لتشديد شروط الاتفاق، وإلا فهو سيطبق وعيده ويعيد فرض العقوبات على طهران.

أضف تعليقك

تعليقات  0