«الخارجية»: التقرير الأميركي حول حقوق الإنسان في الكويت.. مجحف

أكد نائب وزير الخارجية خالد الجارالله، أن سجل دولة الكويت فيما يتعلق بحقوق الإنسان «ناصع وحافل»، وأنها تولي هذا الملف اهتماما بالغا، مؤكدا أن تقرير وزارة الخارجية الأميركية فيما يتعلق بحقوق الإنسان في الكويت فيه إجحاف بحق الكويت وتجاوز في حقائق نحن نعيشها ويدركها العالم أجمع.

وأوضح الجارالله أن الكويت تتعامل مع التصريحات والأعمال المنافية للقواعد الدبلوماسية والأعراف الدولية من قبل السفارة الفلبينية وفق إجراءات تصاعدية تتناسب مع التطاول الذي حصل على سيادة وقوانين البلاد وهو أمر لا يمكن السكوت عليه أو القبول به، لافتا إلى أن مهلة الثلاثة أيام التي أعطتها الوزارة للسفير الفلبيني هي لتسليم المتهمين بتهريب العاملات وليس لمغادرته.

وفي شأن الاتفاقية الخاصة بالعمالة الفلبينية أوضح الجارالله أنه تم إرسال وفد كويتي إلى الفلبين «وتوصلنا الى توافق ووقعنا اتفاقية بالأحرف الأولى على أمل أن يتم توقيعها في الكويت لاحقا، ولكن يبدو لي أن التطورات الأخيرة لم تمكننا من التوقيع على هذه الاتفاقية»، لافتا إلى أن من افتعل هذه الأزمة هو الجانب الفلبيني.

وحول زيارة وزير خارجية قطر للبلاد قال الجارالله إن هذه الزيارة في إطار التشاور والتنسيق «حيث إننا على مدى سنة ونحن نتعايش مع خلاف مؤسف على مستوى دول مجلس التعاون ولكن لم تتوقف جهود الكويت ولم تتوقف مساعي الكويت لاحتواء وطي صفحة هذا الخلاف».

أضف تعليقك

تعليقات  0