اللواء الدوسري يشهد إختتام الحلقة النقاشية حول الجرائم الالكترونية

برعاية وحضور مدير عام الإدارة العامة للتحقيقات اللواء حقوقي دكتور/ فهد إبراهيم الدوسري ونائب مدير عام الإدارة العامة للتحقيقات لشؤون الادعاء العام اللواء حقوقي دكتور/ اسعد عبد الرحمن الرويح ونائب مدير عام الإدارة العامة للتحقيقات لشؤون إدارة التحقيق جمال خليفة الريش ونائب مدير عام الإدارة العامة للتحقيقات لشؤون المكتب الفني فارعة أسد عمادي.

أقام مركز التدريب التخصصي التابع للإدارة العامة للتحقيقات الحلقة النقاشية الرابعة للموسم التدريبي 2017/2018 حول الجرائم الالكترونية أنواعها وكيفية التعامل معها والتي أقيمت تحت اشراف مدير مركز التدريب التخصصي مدعى عام منتهى عبد الله الهاجري وشارك فيها مجموعة من المحاضرين المتخصصين. وقد رحب اللواء د. فهد الدوسري بالحضور

وتحدث عن أهمية الحلقات النقاشية الجرائم الالكترونية كونها جرائم حديثة واهتمام المشرع في سن القوانين الخاصة بالجرائم الالكترونية وأكد على ضرورة وأهمية التوعية من خطورة استخدام بعض برامج التواصل الاجتماعي أو الاستعلام عن أشخاص دون موافقتهم أو علمهم متمنين للحضور التوفيق والخروج بتوصيات مهمة تفيد المواطن والمقيم.

بعد ذلك تحدث نائب مدير نيابة شؤون الاعلام والمعلومات والنشر أحمد صالح العمر حول تطور القانون وتدرجه حتى وقتنا الحالي بينما تحدث مدعي عام دكتور فهد عبدالله العازمي رئيس قسم تخطيط البرامج عن احكام بعض القوانين التي لا تنطبق على الواقع العملي باستخدام الشبكة المعلوماتية ومثال على ذلك تغير البيانات التي قام بتسجيلها الطبيب الى الصيدلي وأدى الى جرعات زائدة كان نتيجتها الوفاة ويعاقب عليها بالعقوبة المقررة مدة لا تتجاوز (ثلاث سنوات) وبغرامة لا تقل عن (ثلاثة الف دينار كويتي) ولا تتجاوز (عشرة الف ديناراً) أو بإحدى هاتين العقوبتين حسب قانون مكافحة جرائم تقنية المعلومات.

كما تحدث مساعد مدير إدارة مكافحة الجرائم الالكترونية المقدم/ حمد فيصل خورشيد عن عدة محاور أهمها التعريف بأهم مواد القانون رقم 63/2015بشأن مكافحة جرائم تقنية المعلومات وكيفية الاستخدام الأمثل للتقنية الحديثة لمواجهة الجرائم المستحدثة في ظل العولمة والتعرف على الاتجاهات الحديثة وتجارب الدول المتقدمة في ظل مجال توظيف تكنولوجيا المعلومات لخدمة الأغراض الأمنية.

كما تطرق لآلية تسجيل الشكاوى والقضايا الخاصة بجرائم تقنية المعلومات وأشار الى أن الإدارة العامة للمباحث الجنائية تستقبل الشكاوى الخاصة بقانون مكافحة جرائم تقنية المعلومات في حال إذا كانت الإساءة أو المساس بالكرامة امام العامة على مواقع التواصل الاجتماعي.

وفي حال الإساءة بالخاص بين شخصين عليهم اللجوء للمخفر لتسجيل قضية للتحقيق فيها.

وأوضح انه يجب الالتفاف والتنويه على حماية بيانتهم الشخصية وجميع حساباتهم. بينما تحدث رئيس قسم التصوير الرائد/ أحمد ضحوي العنزي عن الأدلة الرقمية وكيفية الحفاظ عليها وبيان الفرق بين الجريمة التقليدية والجريمة الرقمية.

بعد ذلك تم فتح باب النقاش للرد على الأسئلة المقدمة من الحضور. وفي الختام تم تكريم المحاضرين وتوزيع الدروع التذكارية والشهادات بهذه المناسبة.

أضف تعليقك

تعليقات  0