«الجنائية» تحرر 22 وافداً.. وتحيل 3 أشخاص إلى النيابة بتهمة «الإتجار بالبشر»

تمكن رجال الإدارة العامة للمباحث الجنائية يوم أمس من تحرير 22 وافدًا أجبروا على ممارسة أعمال منافية للآداب واحتجزوا لنحو 6 أشهر في معهد للمساج، فيما تمت إحالة 3 اشخاص إلى النيابة العامة بتهمة الاتجار بالبشر.

وفي التفاصيل، وردت معلومات إلى الإدارة العامة للمباحث الجنائية عن معهد للمساج يقوم القائمون عليه وهم مواطن وشخصان من البدون باستغلال سيئ للعمالة لديهم وإجبارهم على ممارسة الأعمال المنافية للآداب.

وفور ورود البلاغ، قام مدير عام الإدارة العامة للمباحث الجنائية اللواء محمد الشرهان بإخطار وكيل وزارة الداخلية المساعد لشؤون الأمن الجنائي اللواء خالد الديين الذي وجه بسرعة التحري واتخاذ كافة الإجراءات القانونية حيال المشرفين على تلك الجناية.

وتم إجراء التحريات السريعة التي خلصت إلى أن القائمين على المعهد يعاملون الوافدين العاملين لديهم أسوأ معاملة، ويجبرونهم على ملاحقة الزبائن والتواصل معهم وتحريضهم على الحضور للمعهد لممارسة الرذيلة، وكذلك يتم إجبارهم على وضع مكياج ونفخ الشفاه والصدر إلى جانب انهم لا يسلمون للعمالة رواتب إلا كل 3 أشهر.

وتم التواصل مع النيابة العامة التي أعطت إذناً بمداهمة المعهد، حيث انتقلت قوة من المباحث إليه وعثر بداخله على 22 عاملاً وتم الاستماع إلى إفادتهم حيث تطابقت بشكل دقيق مع التحريات التي اجراها رجال المباحث.

هذا، وتمكن رجال المباحث من ضبط كل القائمين على المعهد وهم مواطن وشخصان من غير محددي الجنسية وتمت إحالتهم إلى النيابة بتهمة الاتجار بالبشر والتحريض على الفسق والفجور.

أضف تعليقك

تعليقات  0