فلسطين: إسرائيل قصفت قاربين يستعدان للسفر من غزة لكسر الحصار

أفادت "هيئة الحراك الوطني لكسر الحصار وإعادة الإعمار"، مساء الجمعة، أن طائرات إسرائيلية قصفت قاربيْن تابعين لها، داخل ميناء مدينة غزة، كانا يستعدان للسفر لكسر الحصار المفروض على القطاع.

وأضافت الهيئة (غير حكومية)، في بيان، وصل الأناضول نسخة منه الطائرات الحربية الإسرائيلية قصفت قاربيْ "حرية" و"عودة" لكسر الحصار.

وأوضحت أن القاربين كانا يستعدان للسفر من ميناء غزة، وعلى متنهما مجموعة من الطلبة والمرضى، دون تحديد الوجهة التي كانا سينطلقان إليها.

ويعاني قرابة مليوني نسمة في غزة من أوضاع معيشية وصحية متردية للغاية؛ جراء حصار إسرائيل للقطاع، منذ أكثر من 11 عاماً، عقب الانقسام السياسي الفلسطيني بين غزة والضفة الغربية.

واعتبرت الهيئة أن القصف "جريمة جبانة تؤكد أن الاحتلال الإسرائيلي ماضِ في جريمته اللاإنسانية بحق غزة، وأنه يضرب بإرهابه كل الأصوات والدعوات الدولية لكسر الحصار".

ولفتت إلى أن "هذه الجريمة تؤكد بشكل واضح أن الاحتلال في أزمة أخلاقية، وهو يحاول التستر على جريمة العقاب الجماعي، وتقييد حرية الحركة والسفر، والحق في العلاج لسكان غزة".

وفي وقت سابق مساء الجمعة، قالت وزارة الداخلية في قطاع غزة، إن طائرات استطلاع إسرائيلية قصفت قاربين داخل ميناء مدينة غزة، دون وقوع إصابات.

من جانبه، أعلن الجيش الإسرائيلي، في وقت متأخر من مساء الجمعة، أن طائرات سلاح الجو التابعة له، قصفت، 6 أهداف تابعة للقوة البحرية في حركة "حماس" الفلسطينية، في قطاع غزة.

أضف تعليقك

تعليقات  0