دوتيرتي: #الكويت أنقذت آلاف الفلبينيين من الفقر

عاد الرئيس الفلبيني رودريغو دوتيرتي إلى إطلاق تصريحات جديدة، طالب من خلالها عماله جميعاً المتواجدين في الكويت بالمغادرة، قائلاً لهم: «عودوا إلى منازلكم حتى لو أراد أصحاب العمل في الكويت بقائكم فلا تبقوا».

وقال دوتيرتي في وقت مبكر من صباح اليوم الأحد، في كلمة ألقاها بمدينة دافاو، لدى وصوله من قمة رابطة دول جنوب شرق آسيا الـ32 والتي احتضنتها سنغافورة «إن هذا الحظر على إرسال العمال الفلبينيين إلى الكويت سيبقى بشكل دائم، ولن يكون هناك مزيد من إرسال العمال إلى هناك، لا سيما الخدم المنزلييين»، وأعلن أن الفلبين لن ترسل مجدداً عمالاً فلبينيين إلى الكويت.

وكرر الرئيس الفلبيني ما قاله أمس السبت أمام الجالية الفلبينية في سنغافورة، حيث وجه نداءً خاصاً إلى عمال المنازل في الكويت للعودة إلى ديارهم.

وقال دوتيرتي وفق ما نقلته وسائل الإعلام الفلبينية على غرار شبكة CNN Philippines، «إذا كان أصحاب العمل الكويتيون يطالبونكم بالمغادرة، فالرجاء عودوا إلى بلدكم، سوف تبذل حكومتكم قصارى جهدها لمساعدتكم على العودة وإعادة الاستقرار، أناشدكم إحساسكم بالوطنية وحبكم للبلد والعائلة».

وتابع دوتيترتي: «أناشد العمال اتخاذ خيار أفضل، حتى لو أراد أصحاب العمل منهم البقاء»، وأضاف «كل ما أطلبه هو أن يعامل أصحاب العمل الفلبينيين بالإنسانية التي يستحقونها، من فضلك لا تسيء إلى العمال الفلبينيين».

وقال الرئيس وفق ما نقلته الشبكة: «إنه سيركز على تخصيص الأموال لمساعدة العمال الفلبينيين على مغادرة الكويت وإعادة توطينهم في البلاد، وهو يتطلع إلى استخدام المساعدات المالية من الصين وكذلك صندوق الطوارئ الحكومي لحل هذه الكارثة»، على حد وصفه.

هذا وعاد دوتيرتي لتوجيه الشكر إلى الكويت على استقبال آلاف العمال الفلبينيين في الخارج على مر السنين، وقال الرئيس «لا توجد مرارة في قلوبنا بعد كل شيء ، في وقت واحد ، كنا هناك أيضًا لمساعدتك»، واعترف الرئيس الفلبيني قائلاً: «إن الكويت أنقذت آلاف من حياة الفلبينيين من الفقر».

وكان الرئيس قد وجه أمس السبت نداءً إلى عماله في الكويت للعودة إلى بلادهم قائلاً لهم أن: «الكويتيين لا يحبونكم». هذا ونقلت صحيفة manila bulletin أن الرئيس قال «أنه أمر وزير الخارجية الفلبيني آلان كايتينو ووزير العمل سيلفستر بيلو ببدء التعبئة على الفور».

هذا وتعرض الرئيس الفلبيني إلى موجة انتقادات من أعضاء في مجلس الشيوخ الفلبيني على الدعوة التي وجهها إلى عماله في الكويت، معتبرين أنه لا يوجد هناك استقرار وظيفي في الفلبين.

وانتقدت السناتور ريزا هونتيفيروس اليوم الأحد، مناشدة الرئيس رودريغو لأكثر من 260 ألف عامل فلبيني في الكويت للعودة إلى ديارهم. وقالت وفق ما أوردته صحيفة «inquirer»: «أن الرئيس يقامر مع حياة العمال الفلبينيين في الخارج لأنه لا يوجد استقرار وظيفي لهم في البلاد».

وأضافت السيناتور في بيان قائلة «إنه متهور للغاية ، قصير النظر وغير مكترث، يجب على الرئيس دوتيرتي أن يتوقف عن الرهان على حياة وتوظيف الآلاف من العمال الفلبينيين، ورفاهية أسرهم، في محاولة يائسة لكسر الجمود الدبلوماسي مع الكويت، هذه ليست لعبة.

نحن نتحدث عن حياة ومستقبليات العمال الفلبينيين في الخارج وأحبائهم». وتابعت هونتيفيروس في بيانها: «إن من دواعي السخرية أن يدعو الرئيس العاملين في المنازل في الكويت البالغ عددهم 260 ألف شخص إلى العودة إلى ديارهم عندما لم يتمكن دوترت من التوقيع على الأمر التنفيذي الذي يعالج مخاوف العاملين في البلاد».

بدوره، وجه رئيس شركة «ميغرانت – الفلبين» سؤالاً إلى الرئيس دوتيرتي عن ما إذا كان بإمكانه توفير احتياجات أسر الآلاف من الفلبينيين في الكويت في حال استجابوا لدعوته للعودة إلى ديارهم.

وتساءل أرمان هيرناندو، في بيان نشرته صحيفة «manila bulletin»: «هل يستطيع الرئيس توفير جميع احتياجات 260،000 عائلة من العمال الفلبينيين في الكويت بمجرد عودتهم إلى البلاد؟»، كيف يمكنهم البقاء على قيد الحياة مع عدم توفر فرص عمل هنا في الفلبين».

وقال هيرناندو الذي يشغل منصب رئيس مؤتمر النقابات العمالية في الفلبين إنه «ستكون هناك فوضى في بلدنا إذا استردنا جميع العمال الأجانب من الكويت البالغ عددهم 260،000 شخص».

أضف تعليقك

تعليقات  0