#الصحة: أحرزنا تقدما في عيادات الأمراض الجلدية بمراكز الرعاية الأولية

(كونا) -- قال الوكيل المساعد لشؤون التخطيط والجودة بوزارة الصحة الكويتية الدكتور محمد الخشتي اليوم الثلاثاء إن الوزارة أحرزت تقدما كبيرا لجهة التوسع في عيادات الأمراض الجلدية بمراكز الرعاية الصحية الأولية عبر تزويدها بأحدث الأجهزة لاسيما الليزرية.

جاء ذلك في كلمة ألقاها الخشتي نيابة عن وزير الصحة الشيخ الدكتور باسل الصباح خلال افتتاح فعاليات الملتقى العلمي العاشر لاستخدامات الليزر الطبية في علاج الأمراض الجلدية والذي تستضيفه البلاد حتى الخميس المقبل.

وأوضح أن الملتقى الذي يشهد مشاركة خليجية وعربية ودولية يعد من أهم الفعاليات السنوية التي تنظمها (الصحة) نظرا لأهمية تخصص الأمراض الجلدية باعتباره المرآة العاكسة لمعظم الأمراض التي تصيب الإنسان وذلك من خلال ظهور علاماتها الأولية المتمثلة في الطفح الجلدي.

وأشار إلى أهمية مثل هذه الفعاليات التي تترجم سياسة واستراتيجية وزارة الصحة الرامية للنهوض بالخدمات الطبية لتتواكب ومثيلاتها العالمية وذلك عبر فتح قنوات للتواصل ودفع العاملين للاحتكاك مع كوكبة من الأطباء العالميين في هذا التخصص الدقيق.

من جهته أكد رئيس مجلس أقسام الأمراض الجلدية والتناسلية بوزارة الصحة الدكتور نواف المطيري في كلمة مماثلة الحرص على الارتقاء بالمنظومة الصحية بالبلاد وبلوغها مستويات عالية تليق بمكانة دولة الكويت في المحافل الدولية والدفع بها نحو تطوير نظام الرعاية الصحية والوطنية بغية "بناء مجتمع صحي يضمن تمتع جميع أفراده بحياة سليمة".

وقال المطيري الذي يتولى أيضا رئاسة الملتقى إن الخدمات الصحية متطورة بطبيعتها وتسير بسرعة كبيرة نظرا لتواتر الاكتشافات العلمية والدراسات البحثية والمستجدات في مجال الأدوية والأجهزة الطبية والامكانيات التكنولوجية التي باتت مهمة في تطور الخدمات.

وأوضح أن الملتقى يستهدف بلوغ أفضل المستويات العالمية في تشخيص وعلاج الأمراض الجلدية والعلاجات الضوئية والبيولوجية والعلاج بالليزر والخلايا الصبغية لمرضى البهاق.

وأفاد بأن الملتقى سيشهد تنظيم نحو 38 محاضرة وبحثا علميا و12 ورشة عمل يقدمها 12 خبيرا واستشاريا عالميا يمثلون أفضل المراكز الطبية في أمريكا وبريطانيا وألمانيا فضلا عن مشاركة أكثر من 800 طبيب متخصص من دول عربية وخليجية.

وذكر المطيري أن معهد الكويت للاختصاصات الطبية (كيمز) سيمنح الأطباء حديثي التخرج من المشاركين في المؤتمر 24 نقطة تعليم طبي مستمر للمحاضرات و36 نقطة تعليم طبية للمشاركين في ورش العمل بواقع 3 نقاط لكل ورشة عمل.

من جانبه قال رئيس رابطة الأمراض الجلدية الكويتية وزير الصحة الأسبق الدكتور عبد الوهاب الفوزان في كلمة مماثلة إن مثل هذه الملتقيات تسهم في زيادة كفاءة الأطباء وتبادل الخبرات مع نخبة من المتخصصين العالميين بما ينعكس إيجابا على المنظومة الصحية.

وأشار الفوزان إلى أن عقد وزارة الصحة للمؤتمرات الطبية وورش العمل والدورات التدريبية المتخصصة يأتي ضمن سياسة التعليم والتدريب المتواصل التي تقوم بها وتهتم الرابطة بتنفيذها.

وأكد أن هذا الملتقى سيكون له بالغ الأثر في الارتقاء بأداء الأطباء حديثي التخرج وأطباء الدراسات العليا وزيادة كفاءتهم فضلا عن زيادة المعرفة العلمية للاختصاصيين والاستشاريين.

بدوره قال رئيس اللجنة العلمية للملتقى الدكتور أحمد الفودري في كلمة مماثلة إن البرنامج العلمي للملتقى يتضمن دورات تدريبية وورش عمل تتناول استخدامات الليزر الطبية وآخر الاكتشافات العلمية لتشخيص وعلاج الأمراض الجلدية لاسيما الوراثية منها والوحمات الصبغية والدموية والأكزيما البنيوية والبهاق والصدفية.

وأضاف الفودري أن من أهم البحوث العلمية المقدمة خلال هذا الملتقى تلك المتعلقة بالليزر المستخدم في جراحات الجلد وزراعة الشعر وعلاج حب الشباب والبهاق والصدفية والحزاز وحساسية الجلد وأورام الجلد والندبات والصبغات وشيخوخة الجلد وغيرها من الأمراض الجلدية.

وذكر أن المحاضرات ستتناول استخدامات الليزر في علاج الأمراض الجلدية وإزالة الوشم والحقن والتقشير وطرق التعامل مع التغيرات التي تحدث في الجلد نتيجة التقدم في العمر.

أضف تعليقك

تعليقات  0