أسعار الوقود "تصعد" في الإمارات وقطر وعُمان خلال مايو

أظهر مسح أجرته "الأناضول" ارتفاع أسعار البنزين المباعة محليا في الإمارات وعُمان وقطر لشهر مايو/ أيار الجاري، مقارنة بالشهر السابق عليه.

تزامن ذلك مع ارتفاع متوسط الأسعار العالمية للنفط الخام وتجاوز مستوى 70 دولارا للبرميل.

وتتبع الدول الخليجية الثلاث آلية لتعديل أسعار المشتقات المحلية بشكل شهري، لتتواكب مع الأسعار العالمية مضافا إليها ثمن خدمات النقل والتوزيع.

وارتفعت أسعار الوقود في الدول الثلاث بنسب تراوحت بين 2.8 بالمائة إلى 8.1 بالمائة؛ إذ بلغت الزيادة في قطر بين 5.3 إلى 8.1 بالمائة، فيما ارتفعت الأسعار بالإمارات بين 6.86 إلى 7.5 بالمائة.

وصعدت الأسعار في سلطنة عمان بنسب تراوحت بين 2.8 إلى 3.4 بالمائة خلال الشهر الجاري.

وفي قطر، يعد هذا الرفع السابع في أسعار الوقود منذ مقاطعة السعودية والإمارات والبحرين مصر لها قبل نحو 11 شهرا.

وتأثر الاقتصاد المحلي القطري، خلال الأيام الأولى للحصار والمقاطعة التي تعرضت لهما في الخامس من يونيو/ حزيران الماضي، قبل أن تنفذ الدوحة رزمة إجراءات وتدابير أعادت الوضع الطبيعي لأسواقه.

في المقابل، تُغير دول السعودية والكويت والبحرين أسعار المحروقات كلما رأت أن هناك حاجة لذلك.

وبلغ سعر لتر البنزين الممتاز في محطات التوزيع الإماراتية 2.49 درهما (0.678 دولارا)، تلتها عُمان بـ 0.222 ريالا (0.57 دولارا)، ثم السعودية 2.04 ريالا للتر (0.54 دولارا).

بينما بلغ في البحرين 0.2 دينارا (0.53 دولارا)، ثم قطر 1.90 ريالا (0.52 دولارا)، وأخيرا الكويت 0.105 دينارا (0.34 دولارا).

فيما جاء سعر البنزين العادي (95 الأكثر شعبية) في الإمارات عند 2.37 درهما (0.645 دولارا)، وجاءت عُمان في المرتبة الثانية عند 0.212 ريالا (0.55 دولارا).

في المرتبة الثالثة، كانت قطر بسعر ريالين اثنين (0.549 دولارا)، وفي البحرين 0.140 دينار (0.37 دولارا)، ثم السعودية 1.37 ريالا للتر (0.36 دولارا)، وفي الكويت 0.085 دينارا (0.28 دولارا).

وصعدت أسعار الديزل في الإمارات إلى 2.56 درهما (0.697 دولارا)، تلتها عُمان عند 0.245 ريالا (0.636 دولارا)، ثم قطر ريالين (0.549 دولارا).

وجاءت الكويت في المرتبة الرابعة كأعلى سعر للتر الديزل عند 0.115 دينارا (0.38 دولارا) والبحرين 0.120 دينارا (0.32 دولارا)، وأخيرا السعودية بـ 0.47 ريالا (0.13 دولارا).

كانت الإمارات، وهي ثاني أكبر اقتصاد عربي، أول دولة في منطقة الخليج العربي الغنية بالنفط، تتخذ قرارا بتحرير أسعار الوقود في يونيو/ حزيران 2015.

وأعلنت قطر في خطوة مماثلة إعادة هيكلة أسعار الوقود المحلية وربطها بالأسعار العالمية ابتداء من مايو/ أيار 2016، فيما بدأت سلطنة عُمان تحرير الأسعار اعتبارا من يناير/ كانون الثاني من العام نفسه.

وبعدها رفعت الكويت في الأول من سبتمبر/ أيلول 2016. كانت الرياض، أعلنت زيادة أسعار البنزين بنسب تراوحت بين 83 بالمائة و127 بالمائة بعد قرار السلطات السعودية رفعها اعتبارا من 2018.

واعتبارا من 8 يناير/ كانون الثاني الماضي، رفعت البحرين أسعار الجازولين (البنزين) بنوعية الجيد والممتاز لعام 2018، بناء على مراجعة الأسعار الخليجية والعالمية.

ورغم أكثر من عامين على بدء أولى خطوات تحرير الوقود في الخليج، وخصوصا في الإمارات، تبقى المنطقة ضمن الدول التي تبيع الوقود بأرخص الأسعار في العالم.

أضف تعليقك

تعليقات  0