خارجية مصر: فكرة احلال قوات بقوات اخرى "ربما عربية" في #سوريا واردة

(كونا) -- قال وزير الخارجية المصري سامح شكري أن فكرة احلال قوات بقوات أخرى "ربما عربية" أمر وارد "لتقدير الى أى مدى يمكن لهذه الأفكار أن تسهم فى استقرار سوريا والخروج من ازمتها الحالية".

ونقلت وكالة انباء الشرق الاوسط عن شكري قوله أن هذا الموضوع "متداول على المستوى الاعلامي وايضا فى المداولات بين الدول" وذلك خلال ندوة نظمتها مجلة (السياسة الدولية) بمؤسسة الأهرام الصحفية مساء امس الأربعاء.

واوضح شكري في هذا السياق أن "الموضوع يتطلب بحثا وتقديرا لكل العناصر المرتبطة به" مضيفا "ولا استطيع أن اقول انه قد اكتمل أو اختمر للطرح الذي يصبح فيه طرحا عمليا ماديا ليتخذ قرار بشأنه".

وحول الأزمة السورية ذاتها أكد شكري أن "حالة الاستقطاب ووجود حق النقض (الفيتو) اعاقا قدرة مجلس الامن الدولي على لعب دور فى تحقيق السلم والامن الدوليين لتباين المصالح بين الدول الكبرى".

واعتبر أن مجلس الامن فعال "بقدر قدرة هذه الدول الكبرى على الوصول الى رؤية مشتركة ونقطة توافق تؤدي الى تحقيق مصالح هذه الدول وتتواكب ايضا مع المصلحة المجتمعة لاعضاء المجتمع الدولي".

واشار شكري في الوقت ذاته الى ان هناك بالتأكيد "توافقا دوليا" للحاجة الى اصلاح نظام العمل فى مجلس الامن "من خلال ازالة حق (الفيتو) او حتى تنظيم استخدامه وضمان عدم تطرقه الى القضايا التى تمس الاستقرار والسلام والمصالح الحيوية للشعوب".

ولفت الى أن هذه "قضية" ممتدة لاكثر من 25 سنة مضيفا "ولا أستطيع أن اقول اننا اقتربنا من نقطة الحسم فى هذه القضية فحتى الان فان المواقف متباينة ولا يزال بعضها مختبئا".

وأكد شكري ضرورة تكثيف الجهود لاصلاح المجلس "نظرا لدوره الهام".

أضف تعليقك

تعليقات  0