"الداخلية": "أسبوع المرور العربي" إحدى المناسبات المهمة لتفعيل الوعي الأمني وغرس المفاهيم المرورية

أكد مدير عام الإدارة العامة للعلاقات والإعلام الأمني بالإنابة العميد توحيد عبد الله الكندري أن أسبوع المرور العربي هو إحدى المناسبات المهمة التي يجرى من خلالها تفعيل الوعي الأمني وغرس المفاهيم المرورية ورفع مستوى الثقافة وكل ما يساهم في المحافظة على سلامة مستخدمي الطرق، وذلك من خلال تبادل الخبرات مع الأشقاء في الدول العربية والتعرف على المزيد من التجارب.

وأشار إلى أن نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية الفريق م. الشيخ خالد الجراح الصباح قد أعطى توجيهاته بوضع كافة الإمكانات لإنجاح هذه الفعالية المرورية المهمة وأن وكيل وزارة الداخلية الفريق محمود محمد الدوسري يشرف على وضع هذه التوجيهات موضع التنفيذ.

وأوضح أن شعار أسبوع المرور العربي «التزامك بالنظام: دليل وعيك» يحمل العديد من الدلالات والمسئوليات التي يجب أن يتحملها الجميع والتي تجسد التضامن والتعاون بين الدول العربية تجاه قضية تؤرق العالم أجمع.

ولفت العميـد الكندري إلى صدق هذا الشعار وموضوعيته لاسيماً ما يتعلق بالمسؤولية المرورية تجاه اتخاذ القرار الصحيح عند القيادة، وعدم الإخلال بالأنظمة المرورية، موضحاً أن الإنتباه والإلتزام بقانون المرور أثناء القيادة يقينا الكثير من الحوادث المرورية.

وأكد العميد الكندري على أهمية ودور وسائل الإعلام في تغطية كافة الأنشطة الأمنية والمرورية والتوعوية مشيراً إلى ما تقوم به من دور في إيصال المعلومات والمفاهيم الصحيحة إلى الجميع من خلال وسائلها المختلفة سواء كانت مسموعة أو مقروءة أو مرئية بالإضافة إلى وسائل التواصل الاجتماعي والصحف الإلكترونية.

وقال إن الإدارة العامة للعلاقات والإعلام الأمني تبذل جهوداً حثيثة في ترسيخ السلوكيات المرورية السليمة وتوضيح التصرفات الخاطئة من أجل تأكيد الأمن المروري على الطريــق من خلال تعاونها مع الإدارة العامة للمرور وتواصلها مع الجمهور، مبيناً أن الإدارة أعدت حملة إعلامية متكاملة لمواكبة هذا الأسبوع من خلال عمل فلاشات تلفزيونية وإذاعية ومقروءة وعبر وسائل التواصل الاجتماعي بالإضافة إلى توزيع البروشورات والبوسترات التوعوية الخاصة بهذه الفعالية.

وأوضح أنه سيتم بث هذه الحملات التوعوية في مختلف وسائل الإعلام طيلة هذا الأسبوع لجميع مستخدمي الطريق للتوعية والإرشاد عن المخالفات والحوادث المرورية، مؤكداً على أن قوانين المرور قد وضعت من أجل ضمان وسلامة جميع مستخدمي الطرق من المواطنين والمقيمين.

وأضاف أنه سيكون هناك توزيع للمطبوعات الخاصة بأسبوع المرور العربي على المدارس والأسواق التجارية وإدارات وزارة الداخلية الخدمية التي تستقطب الجمهور من مواطنين ومقيمين مثل الإدارة العامة لمراكز الخدمة والإدارة العامة لشؤون الإقامة والإدارة العامة للجنسية والمخافر والمستشفيات وغيرها.

وبين أن الحوادث المرورية في العام الماضي 2017 وصلت إلى (70687 سبعون ألفاً وستمائة وسبعة وثمانون) حادثاً مما يسبب خسائر بشرية ومادية لا حصر لها، كما سجلت «4.998.243 أربعة ملايين وتسعمائة وثمانية وتسعون ألفاً ومائتان وثلاثة وأربعون» مخالفة مباشرة وغير مباشرة بينما بلغ عدد حالات الوفيات (428).

وشدد على ضرورة الامتناع عن السلوكيات الخاطئة مثل استخدام الهاتف النقال باليد أثناء القيادة بما يشمل ذلك كتابة وقراءة الرسائل، بوصفه السبب الرئيسي في وقوع معظم الحوادث المؤلمة، مشيراً إلى أنه تم تسجيل (55.321 خمسة وخمسون ألفاً وثلاثمائة وواحد وعشرون) مخالفة في هذا الشأن، وحث على عدم جلوس الأطفال في المقاعد الأمامية للسيارات التي قد تؤدي إلى الوفاة والإصابة.

واختتم مدير عام الإدارة العامة للعلاقات والإعلام الأمني بالإنابة العميد توحيد عبد الله الكندري موضحاً أن قطاع المرور سيواصل جهوده الحثيثة للتخفيف من المشكلة المرورية بكل الوسائل المختلفة.

أضف تعليقك

تعليقات  0