«الدفاع»: تمرين «درع الوطن 2» يعزز التعاون مع «الداخلية» و«الإطفاء»

قالت وزارة الدفاع، إن تمرين (درع الوطن 2) الذي اختتم اليوم الخميس يهدف الى تعزيز وتطوير التعاون المشترك مع وزارة الداخلية والإدارة العامة للاطفاء لرفع مستوى الأداء والجاهزية القتالية.

جاء ذلك في بيان صحفي صادر عن مديرية التوجيه المعنوي والعلاقات العامة بوزارة الدفاع بمناسبة انتهاء تمرين لواء (صالح المحمد الآلي 94) الذي بدأ في 4 مارس الماضي واختتم اليوم.

وأوضحت الوزارة إن التمرين يهدف كذلك الى تحقيق الإلمام والفهم التام للمهام والواجبات التي يكلف المشاركون بها في خطة العمليات وبأعلى درجات من الدقة والإتقان إضافة إلى العمل على تطوير القدرات القتالية وإجراءات القيادة والسيطرة في مواجهة أعمال العنف والإرهاب والتدرب على عمليات التدخل السريع والقتال في المناطق المبنية.

ونقل البيان عن رئيس الأركان العامة للجيش الفريق الركن محمد الخضر أنه أشاد في ختام التمرين بما شاهده وأثنى على الجهود المبذولة من قبل القائمين والمشاركين بالتمرين الذي يهدف إلى تحقيق أفضل مستويات القدرة القتالية والوصول إلى أقصى درجات الجاهزية.

ودعا الفريق الخضر المشاركين إلى المتابعة في تنفيذ مثل هذه التمارين سائلا المولى عز وجل أن يديم على الوطن نعمة الأمن والأمان تحت ظل قيادة حضرة صاحب السمو أمير البلاد القائد الأعلى للقوات المسلحة الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه وسمو ولي العهد وسمو رئيس مجلس الوزراء حفظهما الله.

وحضر ختام فعاليات التمرين نائب رئيس الاركان العامة للجيش الفريق الركن عبدالله النواف الصباح ووكيل وزارة الداخلية المساعد لشؤون العمليات اللواء جمال الصايغ ونائب المدير العام لشؤون قطاع المكافحة اللواء جمال البليهيس وعدد من كبار القادة بالجيش ووزارة الداخلية والإدارة العامة للاطفاء.

أضف تعليقك

تعليقات  0