فرقة "كوستروما" تستحضر عراقة الفلكلور الروسي على خشبة مسرح عبدالحسين عبدالرضا

جسدت فرقة (كوستروما) المسرحية الروسية اليوم الاحد عراقة وقوة وجمال الفلكلور الروسي في عرض فني غنائي تمثيلي راقص أبهر الجمهور في مسرح عبدالحسين عبدالرضا.

واخذت الفرقة الجمهور في رحلة الى أعماق التاريخ الروسي من خلال عرض مسرحي جميل روى قصة روسيا وشعبها وعرض تفاصيل جميلة للفلكلور الروسي باداء متمكن ومبهر من اعضاء الفرقة.

واشاد الامين العام المساعد لقطاع الفنون في المجلس الوطني للثقافة والفنون والاداب الدكتور بدر الدويش في تصريح لوكالة الانباء الكويتية (كونا) على هامش الحفل بجهود السفارة الروسية في البلاد وتعاونها الدائم لا سيما في المجال الثقافي.

وذكر ان هذا العرض يأتي ضمن مجموعة من الفعاليات الدورية التي ينظمها المجلس الوطني للثقافة والفنون والاداب في الكويت لعرض تاريخ وثقافات الدول الأخرى.

والفلكلور الروسي هو مجموعة من الفنون القديمة والقصص والحكايات الشعبية التي كانت موجودة في روسيا القديمة تناقلتها الاجيال عن طريق الرواية الشفهية او المكتوبة لتشكل رافدا من روافد الثقافة الروسية العريقة والغنية بجميع انواع الفنون والأدب والفلسفة والهندسة العمرانية

أضف تعليقك

تعليقات  0