الهند .. قتيلان من قوات أمنية بتفجير شمال شرقي البلاد

قتل اثنان من قوات هندية "شبه عسكرية" وأصيب مدنيان، الأربعاء، جراء تفجير بشمال شرقي البلاد، حسبما أفادت الشرطة.

ونقلت وكالة "أسوشيتد برس" عن ضابط الشرطة، "كيه ميغاشاندرا" قوله إن "التفجير حدث في موقع لقوات أمن الحدود بالقرب من مقر إقامة مسؤول رفيع المستوى في ولاية مانيبور (لم يكشف عن هويته)".

وأضاف أنه "لم يتضح ما إذا كان ذلك المسؤول هو المستهدف من التفجير أم لا".

ولم يشر المصدر ما إن كان القتيلان من قوات حرس الحدود الهندي، مكتفيا بالقول إنهما ضمن "قوات شبه عسكرية".

وقال ميغاشاندرا إن "هجوما آخرا بالقنابل اليدوية، وقع مساء أمس الثلاثاء خارج مقر لقوات شبه عسكرية أخرى في مدينة إيمفال، عاصمة ولاية مانيبور (شمال شرق) ما أسفر عن إصابة جندي واحد بجروح".

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن التفجيرين حتى اليوم. وتضم المنطقة الشمالية الشرقية بالهند عشرات الجماعات الانفصالية التي تتهم الحكومة باستغلال الموارد الطبيعية للمنطقة، بينما لا تفعل الكثير من أجل السكان الأصليين.

أضف تعليقك

تعليقات  0