الكويت والفلبين توقعان مذكرة تفاهم بشأن العمالة.. غداً

فيما اجتمع نائب وزير الخارجية خالد الجارالله، أمس، مع وزير العمل والتوظيف في جمهورية الفلبين سيلفيستري بيليو، الذي يقوم بزيارة للبلاد والوفد المرافق له، فقد بحثا الجانبان الأزمة الأخيرة التي طرأت على العلاقات بين البلدين الصديقين بسبب العمالة، وأكدا عزمهما العمل على تعزيز علاقات الصداقة التاريخية بين البلدين، وتجاوز ما مرت به هذه العلاقات من أزمة طارئة، بالإضافة إلى إعلانهما التوقيع على مذكرة التفاهم التي ستدعم المزيد من الانفراج مع الفليبين، آملا أن يتم التوصل إلى التوقيع على مذكرة التفاهم خلال هذه الزيارة.

وتوقع هاري روك المتحدث باسم الرئيس الفلبيني، أن يجرى التوقيع على مذكرة التفاهم مع الكويت غدا، لافتا إلى أنه سيطالب الرئيس الفلبيني دوتيرتي برفع حظر جزئي عن إرسال العمالة إلى الكويت، بحيث تقتصر على العمال المهرة.

على صعيد آخر أعلنت الرئاسة الفلبينية أمس، أن السلطات الكويتية قد أفرجت عن السائقين الفلبينيين الأربعة الذين تم احتجازهم، بعد انتشار مقطع فيديو عن عملية تقول الفلبين إنها «إنقاذ لخادمات فلبينيات».

في سياق آخر، وفيما يخص إعلان الفلبين بتعيين سفير لها جديد بالكويت، قال نائب وزير الخارجية خالد الجارالله، إن الأزمة تسير نحو الانفراج وهذه بدايتها، وبالتالي فاعتماد الفلبين سفيرا جديدا لها فهذا قرارهم، وعندما يرشح لنا سفير من قبلهم سننظر في هذا الترشيح، ويحدد موقفنا في حينه من هذا الترشيح.

أضف تعليقك

تعليقات  0