ترامب يهدد إيران: "سوف تتفاوض" وإلا "سيحدث شيء ما"

في لهجة جديدة وعلى ما يبدو تصعيدية مع إيران، قال الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب: إيران "سوف تتفاوض" وإلا "سيحدث شيء ما".

وأشار الرئيس الأمريكي إلى أنه إذا استأنفت إيران برنامجها النووي فستكون هناك "عواقب خطيرة للغاية".

مبينا أن عقوبات إيران سيبدأ تنفيذها "قريبا جدا". بحسب ما ذكرته "رويترز".

وجاءت تصريحات ترامب اليوم بعد إعلانه، أمس الثلاثاء، انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي مع طهران وفرض عقوبات جديدة.

وكان الرئيس ترامب قد أعلن انسحاب بلاده من الاتفاق النووي الذي أبرمته الدول الكبرى مع إيران عام 2015، لافتا إلى أن الاتفاق لا يمنع من نشاط إيران المزعزع في المنطقة.

وقال أمس في كلمة متلفزة، "بعد استشاراتي مع قادة المنطقة والعالم استنتجت أنه لا يمكننا عبر هذا الاتفاق منع إيران من الحصول على القنبلة"، مضيفا "أعلن انسحابي من الاتفاق النووي".

موضحا أن الاتفاق لا يفعل أي شيء لمنع النشاط الإيراني المزعزع في المنطقة.

وفي أول رد إيراني رسمي على انسحاب الإدارة الأمريكية من الاتفاق النووي الإيراني، أمس الثلاثاء، قال الرئيس الإيراني حسن روحاني: إن الولايات المتحدة أكدت أنها لا تلتزم بالاتفاقيات الدولية ولا تحترمها.

وأشار الرئيس روحاني إلى أن إيران سوف تبدأ بتخصيب اليورانيوم "دون قيود في حال فشل الاتفاقية لمصالحنا لكننا سننتظر عدة أسابيع قبل ذلك".

وقال روحاني في كلمة متلفزة: كلفت وزارة الخارجية باجراء مفاوضات ومباحثات مع الدول الخمس لنرى إذا كان الاتفاق النووي سيعطي فوائد لإيران أم لا.

أضف تعليقك

تعليقات  0