واشنطن تعلن ضرورة تفعيل إجراءات فحص أمنية تناسب الديانات المختلفة

أعلنت إدارة أمن المسافرين الأمريكية، اليوم السبت، ضرورة تفعيل إجراءات فحص إضافية تتناسب مع معتقدات معتنقي الديانات المختلفة.

ونقلت صحيفة "يو اس إيه توداي" الأمريكية، عن مايك إنغلاند، المتحدث باسم إدارة الأمن، قوله "نعرف أن هناك بعض المسافرين قد لا يستطيعون خلع رموز يرتدونها لأسباب دينية أو طبية أو غيرها من الأسباب".

وأضاف: "يجب أن نتوقع الخضوع لبروتوكولات فحص إضافية تتلائم مع هذا الوضع".

جاءت تصريحات المسؤول الأمريكي عقب تقديم سلطات بلاده أمس، اعتذاراً رسمياً إلى كندا على خلفية مطالبة وزيرها للابتكار والعلوم والتنمية الاقتصاديّة، نافديب باينز، بنزع عمامة السيخ (الدينية) أثناء سفره من مطار ديترويت الأمريكي.

وفي هذا الشأنّ، قال إنغلاند "نادمون على تجربة الفحص التي تعرض لها السيد باينز، ولم تلب توقعاته".

غيّر أنه شدد على "أحقية الجهات الأمنية في التفتيش أسفل أغطية الرأس". وتابع: "قد يخضع جميع الأشخاص الذين يرتدون أغطية رأس لفحص أمني إضافي يجريه أحد الضباط ذاتيًا".

وطالبت سلطات أمن مطار ديترويت الوزير الكندي بخلع عمامته في أبريل/ نيسان 2017، كإجراء إضافي بعد عبوره دون أي مشكلات حواجز التفتيش الأمنية في المطار، بما فيها جهاز الكشف عن المعادن.

وعندما تمت مطالبة الوزير بالخضوع لتفتيش إضافي بإجباره على نزع العمامة التي يرتديها، أبرز الوزير جواز سفره الدبلوماسي لإنهاء الحادثة التي وصفها بالـ"محرجة"، حسب تقارير إعلامية كندية.

وأوضح نافديب باينز، أنه يستخدم جواز سفره الكندي العادي في جميع تنقلاته، لـ"يختبر الواقع الذي يعايشه العامة"، وفق ما أفادت صحيفة "لابريس" الكندية الخميس الماضي.

وتعد "السيخية" ديانة هندية بدأت في شمالي الهند.

أضف تعليقك

تعليقات  0