"حماية المنافسة": خطة محكمة للرقابة على مستوردي الأغنام الحية في رمضان

أكد جهاز حماية المنافسة الكويتي أنه وضع خطة محكمة تتضمن مجموعة إجراءات احترازية لإحكام الرقابة على شركات مستوردي الأغنام الحية للتأكد من المنافسة الحرة بين هذه الشركات خلال شهر رمضان المبارك.

وقال رئيس مجلس إدارة الجهاز راشد العجمي في تصريح صحفي اليوم إن (حماية المنافسة) اتخذ جميع الإجراءات والتدابير الرقابية اللازمة للتصدي لأي محاولات احتكارية أو صفقات من المستوردين لرفع أسعار اللحوم مما يرهق ميزانية المواطنين لاسيما مع زيادة الطلب عليها في الشهر الفضيل.

وأضاف العجمي أن حملات فرق الضبطية القضائية في الجهاز ماضية في عملها وفق خطة مدروسة شاملة جميع الشركات المستوردة للأغنام في المحافظات الست مشددا على جدية الجهاز في اتخاذ كل الإجراءات القانونية اللازمة لمنع أي زيادة مصطنعة في الأسعار.

وأكد أن دور الجهاز يتمثل في حماية الأسواق المحلية من الممارسات الاحتكارية الضارة بالمنافسة تنفيذا لاستراتيجية الحكومة في تحسين القدرة على التنافسية وتعزيز التنوع الاقتصادي.

وأوضح أن القانون يعطي الجهاز كل الوسائل للتعامل مع هذه الممارسات وردعها إذ حدد القانون عدة صور لهذه الممارسات كما وفر عدة وسائل للتعامل معها ومن أمثلة هذه الممارسات الحد من حرية تدفق السلع والمنتجات والخدمات بالسوق.

وذكر أنه إذا ثبتت هذه الممارسات بعد التحقيق تتم إزالة الممارسة المحظورة وفرض الغرامات ومصادرة السلع تدرجا إلى وقف النشاط كاملا إلى مدة ثلاث سنوات كحد أقصى.

وبين العجمي أن الجهاز يشجع على المنافسة بين الشركات خصوصا أن حرية ممارسة النشاط الاقتصادي مكفولة للجميع شريطة ألا يؤدي ذلك إلى تقييد المنافسة الحرة أو منعها أو الإضرار بها وفق أحكام الدستور وقوانين الدولة ودون الإخلال بما تقضي به المعاهدات والاتفاقات الدولية النافذة في الكويت.

وشدد على عزم الجهاز الكامل على ردع مثل هذه التصرفات في السوق إن وجدت كما أن أبواب الجهاز مفتوحة لأي شكوى من الجمهور بهذا الخصوص والجميع مدعوون للتعاون معه وسيتم البحث والتقصي في أي شكوى تصل إليه ومنع أي ممارسات احتكارية إن وجدت.

أضف تعليقك

تعليقات  0