«الجمعية الطبية»: التعاون مع «الصحة» في مصلحة الأطباء والخدمات الطبية

استقبل وزير الصحة د.باسل الصباح مجلس إدارة الجمعية الطبية الكويتية الجديد لمناقشة أهم القضايا والمشاكل التي تواجه الأطباء، ووضع الحلول لها. وأكد رئيس الجمعية الطبية الكويتية د.أحمد ثويني العنزي في تصريح صحافي على هامش اللقاء مع الوزير ، على استعداد الجمعية للتعاون مع وزارة الصحة في كل مايخص مصلحة الأطباء وما من شأنه رفع مستوى المنظومة الصحية، مشددا على أهمية التعاون الإيجابي في توفير بيئة صحية للعمل في القطاع الصحي والإرتقاء بالخدمات المقدمة للمرضى، لافتا الى ان الجمعية لن تتهاون في السعي لتحقيق جميع مطالب الأطباء، خاصة بعد تلمس الجمعية وجود نفس اليأس والإحباط بشكل عام لدى الأطباء.

واشار د.الثويني الى ان الجمعية ناقشة مع الوزير الصباح منح "الدماء الجديدة" من المؤهلين من الأطباء الفرصة في رئاسة الأقسام الطبية بالمستشفيات، وتشجيعهم لمثل هذه المهام الإشرافية، لما له من دور في تجديد ودفع عجلة التطوير.

واشاد د.الثويني برحابة الصدر وتفهم وزير الصحة د.باسل الصباح لمطالب الأطباء وتعاونه ودعمه الدائم لهم ومطالبهم المستحقة والتي ستنعكس إيجابا على المستوى الصحي بالبلاد بشكل عام والمرضى بشكل خاص.

بدوره، افاد الأمين العام للجمعية الطبية الكويتية د.سالم الكندري بأنه قد تمت مناقشة المشاكل التي يتعرض لها بعض الأطباء من مختلف التخصصات في مشروع "عافية" لعدم إلتزام الشركة ورفضها لبعض التحويلات من قبل الأطباء سواء للعلاج أو إجراء الأشعة التشخيصية للمرضى بدون إبداء الأسباب وبما ينعكس سلبا على المرضى، حيث وعد الوزير بدراسة الموضوع مع وكيل الوزارة ووضع الحلول المناسبة له.

بدوره، ذكر أمين الصندوق في الجمعية الطبية د.محمد العبيدان أنه تم مناقشة عدة مطالب متعلقة بالبدلات المالية مع الوزير الصباح ، مثمنا دوره ورغبته في دعم توجه الجمعية لمراجعة وتعديل البدلات المالية للأطباء وتثبيتها أثناء فترات الإجازة وبدل التخصص النادر والبدلات الأخرى، وكذلك تعديل قانون مزاولة مهنة الطب وتفعيل قانون المسئولية القانونية للطبيب.

من ناحيته، قال عضو مجلس ادارة الجمعية د. أحمد الرشيدي أنه تم مناقشة المشاكل والمعوقات التي يتعرض لها الأطباء ببرامج الزمالة سواء الخارجية أو المحلية "البورد الكويتي" بمختلف التخصصات بما فيها تشكيل مجلس الكلية والإمتحان، والتي وعد الوزير د.باسل الصباح بحلها، موضحا ايضا انه تم مناقشة زيادة مقاعد الابتعاث ل"الاطباء" بمختلف التخصصات بالتنسيق مع معهد الكويت للإختصاصات الطبية ، حيث أبدى الوزير الصباح تأييده لهذا الموضوع .

اما عضو مجلس الادارة د. أمل خضر، فأكدت أنه تم مناقشة تسهيل قبول الأطباء من أبناء "الكويتيات" و "البدون" في البورد الكويتي بمختلف التخصصات الطبية، خاصة خريجي جامعة الكويت، داعية إلى الإستفادة من طاقاتهم في تقديم الخدمة الصحية للمرضى.

من جانبها، اعلنت عضو مجلس ادارة الجمعية د.أسيل الصابري بأن الجمعية بصدد عقد لقاءات دورية مع الأطباء بحضور المسئولين في وزارة الصحة لمناقشة المشاكل والهموم التي يتعرض لها الجسم الطبي، وبما يسمح التواصل المباشر بين الأطباء والوزارة، مقدمه دعوتها لوزير الصحة لحضور الغبقة الرمضانية والإلتقاء بالأطباء.

أضف تعليقك

تعليقات  0