الجبري يؤكد إيمان القيادة السياسية بأهمية دور الشباب شركاء أساسیین في تطویر وتنمیة البلاد

أكد وزير الإعلام ووزير الدولة لشؤون الشباب محمد الجبري إيمان القيادة السياسية العليا بدولة الكويت بأھمية دور شباب وشابات الكويت "كشركاء أساسيين" في منظومة تطوير وتنمية البلاد.

وقال الوزير الجبري في كلمة أمام الدورة (41) لمجلس وزراء الشباب والرياضة العرب أن ھذا ما أكده برنامج الحكومة الكويتية منذ إنشاء وزارة الدولة لشؤون الشباب عام 2013 كمبادرة رائدة ورغبة سامية من سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح لأول مرة في تاريخ تشكيل الحكومات الكويتية.

وأضاف أنه على الرغم من حداثة إنشاء وزارة الدولة لشؤون الشباب في دولة الكويت فإنھا حققت "قفزات نوعية" في مجال العمل الشبابي مدعومة برعاية واھتمام من قبل القيادة السياسية العليا "من أجل تمكين الشباب الكويتي وزيادة مشاركته في صنع حاضر ومستقبل وطنھم كونھم قوة الحاضر وقادة المستقبل" بمشاركة حقيقية وفاعلة في عملية البناء والتنمية والتطور والتقدم.

وأوضح الوزير الجبري أن وزارة الدولة لشؤون الشباب قامت بإعداد أول سياسة وطنية للشباب في دولة الكويت بمشاركة الشباب أنفسھم وأولياء أمورھم "من أجل رسم خريطة طريق استراتيجية تضمنت كافة النواحي المتعلقة بمجالات العمل الشبابي" واصفًا ذلك بالخطوة "الرائدة" على المستوى العربي.

وأشار إلى (جائزة العمل الإنساني) التي تمنحھا الھيئة العامة للشباب لتشجيع الشباب العربي للنھوض بدورھم الريادي والمشاركة في خدمة مجتمعاتھم وذلك انطلاقًا من أن الكويت مركز عالمي للعمل الإنساني بقيادة سمو أمير البلاد (قائد العمل الإنساني).

وأشار أيضًا إلى إطلاق مشروع (أيادينا) للعمل التطوعي الذي يمثل "حلقة الوصل" بين الشباب والجھات التي تحتاج إلى سواعد شبابية في تنفيذ المشاريع والأنشطة التطوعية المختلفة وذلك بمشاركة أكثر من 1140 مجموعة تطوعية و38 جمعية نفع عام .

وأوضح أن دولة الكويت أولت الرعاية العلمية للشباب أھمية خاصة من خلال إنشاء (جائزة الكويت للتميز والإبداع الشبابي) التي تعد أكبر جائزة شبابية في الكويت تمنح تحت رعاية سمو أمير البلاد.

ونوه بأن الجائزة تقدم لعشرة من الشباب المتميز والمبدع في عشرة مجالات وھي ريادة الأعمال والتعليم والإعلام والثقافة والفنون والآداب والعمل التطوعي والعلوم والتكنولوجيا والرياضة وتعزيز الصحة والتخطيط العمراني والإسكان والعلوم الشرعية .

وأوضح أن دولة الكويت تؤكد أھمية دعم وتمكين الشباب من ذوي الاحتياجات الخاصة ودمجھم بالمجتمع مع أقرانھم الأسوياء مؤكدًا أن الكويت قطعت شوطًا عظيمًا في ما يتعلق بھذه القضية.

وكان الوزير الجبري أعرب في مستھل كلمته عن خالص التھنئة لمصر لاختيارھا عاصمة الشباب العربي لعام 2018 خلفًا للكويت التي كانت عاصمة عام 2017 معربًا عن "كامل الثقة" بقدرة مصر في تفعيل العمل العربي المشترك في المجال الشبابي

أضف تعليقك

تعليقات  0