«الداخلية»: إجراءات أمنية لتأمين سلامة الجميع خلال شهر رمضان

بناءً على توجيهات نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية الفريق م. الشيخ خالد الجراح أكد مدير عام الإدارة العامة للعلاقات والإعلام الأمني بالإنابة العميد توحيد الكندري أن وزارة الداخلية بجميع قطاعاتها قد اتخذت كافة الإجراءات الأمنية وقامت بوضع الخطط اللازمة لتأمين دور العبادة والمجمعات والأسواق التجارية خلال شهر رمضان المبارك لتحقيق أكبر قدر من الانسيابية والسلامة المرورية في الأماكن التي تشهد تكدسات وتجمعات بشرية وخصوصاً في أوقات الذروة خلال الشهر الفضيل كوقت خروج ودخول المصلين في المساجد وإقبال الناس على الأسواق والمجمعات التجارية بعد الإفطار.

وأشارإلى أن هناك تعاوناً وتنسيقاً مع جميع الأجهزة المعنية في كافة وزارات ومؤسسات الدولة ذات العلاقة للعمل على تأمين وراحة الجميع.

وشدد على أنه سوف يتم توزيع نقاط ثابتة ومتحركة للقطاعات الميدانية من الأمن العام والمرور والعمليات وغيرها من عناصر الدعم والمساندة المرتبطة بفرق العمليات وكذلك انتشار الدوريات على كافة الطرق والمحاور الرئيسية بجميع المناطق بكل المحافظات.

وناشد العميد الكندري المواطنين والمقيمين على ضرورة التقيد بالتعليمات والإرشادات المرورية والحفاظ على حدود السرعة المقررة وخاصة قبل موعد الإفطار وعدم عرقلة حركة السير واحترام الأخرين منعاً لوقوع الحوادث والتقيد بالوقوف في المواقف المخصصة للمركبات أمام المساجد والأسواق والمجمعات التجارية مشيراً إلى ضرورة التزام سائقي الشاحنات بأوقات المنع حتى لا يتعرضون للمسألة القانونية.

وأضاف العميد الكندري أن مواعيد منع مرور الشاحنات خلال شهر رمضان المبارك حيث تقرر تعديلها خلال الأيام من الأحد حتى الخميس، حيث ستكون خلال فترة دخول الموظفين، وخلال انصرافهم من العم.

وأشار إلى أن أوقات السماح بالسير على حارة الأمان (كتف الطريق الأيسر) سيكون من الساعة السادسة صباحاً حتى الساعة الثانية عشرة مساءً مع التقيد بسرعة 45 كم » وقت الازدحام المروري فقط » لافتاً إلى أن غير مسموح نهائياً باستخدام كتف الطريق الأيمن المخصص لسيارات الطوارئ.

وأهاب العميد الكندري بالمواطنين والمقيمين ضرورة الالتزام بالقوانين كواجب وطني ودعا إلى والحفاظ على القيم الإسلامية والعادات والتقاليد السائدة في المجتمع والمرتبطة بهذا الشهر الفضيل واحترام مشاعر الصائمين وعدم المجاهرة بالإفطار خلال شهر رمضان المبارك، مؤكداً أن المجاهرة بالإفطار تؤذي مشاعر المسلمين حتى لو كانت لمن لهم العذر في الإفطار لافتاً إلى أن وزارة الداخلية تذكر المواطنين والمقيمين بأن القانون رقم (44) لسنة 1968 يعاقب المجاهر بالإفطار في نهار رمضان بغرامة لا تتجاوز مائة دينار وبالحبس مدة لا تتجاوز شهراً أو بأحدي هاتين العقوبتين.

كما دعا الجميع إلى الاهتمام بممتلكاتهم الشخصية والحرص عليها مع مراعاة عدم ترك السيارات مفتوحة أو وضع أشياء ثمينة في أماكن يسهل على ضعاف النفوس ومتجاوزي القانون الوصول إليها، مؤكداً أن أجهزة وزارة الداخلية لا تألوا جهداً في التصدي للظواهر السلبية خلال الشهر الفضيل كظاهرة التسول حيث سيتم تنظيم حملات ضبطهم وإحالتهم إلى جهات الاختصاص تمهيداً لإبعادهم عن البلاد مؤكداً على أن الوزارة تعمل على تأمين المصلين في المساجد وتحقيق الأمن والحفاظ على قدسية هذا الشهر المبارك، منوهاً إلى أن هاتف الطوارئ يتلقى جميع البلاغات سواء الأمنية والمرورية والإنسانية على مدار الساعة متمنياً تعاون الجميع من أجل كويت آمنة.

وأضاف العميد الكندري أن وزارة الداخلية تغتنم هذه المناسبة الكريمة لرفع أسمى آيات التهاني والتبريكات لمقام حضرة صاحب السمو أمير البلاد المفدى الشيخ صباح الأحمد وسمو ولي عهده الأمين الشيخ نواف الأحمد وسمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ جابر المبارك وإلى الأخوة المواطنين والمقيمين على أرض الكويت الطيبة داعياً الله عز وجل أن يعيد هذا الشهر الفضيل على الجميع بالخير واليمن والبركات وان تنعم كويتنا بالأمن والأمان.

أضف تعليقك

تعليقات  0