سمو الأمير تلقى دعوة الرئيس التركي للمشاركة في القمة الإسلامية الطارئة

تبادل صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد، برقيات التهاني مع إخوانه أصحاب الجلالة والفخامة والسمو قادة الدول العربية الشقيقة والدول الإسلامية الصديقة، بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك، سائلا سموه المولى تعالى أن يعيد هذا الشهر الفضيل على الأمتين العربية والإسلامية بوافر اليمن والخير والبركات.

من جهة أخرى، تلقى صاحب السمو، اتصالا هاتفيا أمس من الرئيس رجب طيب أردوغان رئيس الجمهورية التركية الرئيس الحالي للقمة الإسلامية، وجه خلاله الدعوة لسموه للمشاركة في القمة الإسلامية الطارئة التي دعي إليها فخامته والمقرر عقدها غدا الجمعة في اسطنبول، وذلك لتدارس الأوضاع في الأراضي الفلسطينية المحتلة في ضوء العمليات والممارسات القمعية التي تقوم بها إسرائيل ضد الشعب الفلسطيني في مواجهة المظاهرات السلمية التي يقوم بها الفلسطينيون احتجاجا على نقل السفارة الأمريكية إلى القدس.

وقد أثنى سموه على هذه الدعوة وهذه المبادرة لعقد هذه القمة الإسلامية الطارئة، سائلا سموه المولى تعالى أن تكلل نتائجها بالتوفيق والسداد وبما يخدم قضايا الأمتين والعربية والإسلامية، متمنيا سموه له دوام الصحة والعافية وللجمهورية التركية وشعبها الصديق كل التقدم والازدهار.

كما بعث سموه ببرقيتي تهنئة إلى الرئيس الدكتور فؤاد معصوم رئيس جمهورية العراق وإلى الدكتور حيدر العبادي رئيس مجلس الوزراء، أعرب فيهما سموه عن خالص تهانيه بنجاح عملية الانتخابات النيابية التي شهدها البلد الشقيق وبالممارسة الديمقراطية الراقية التي اتسمت بها هذه الانتخابات.

أضف تعليقك

تعليقات  0