اجتماع طارئ لوزراء الخارجية العرب للتصدي لقرار نقل السفارة الأمريكية إلى القدس

د ب أ - يعقد وزراء الخارجية العرب اليوم الخميس، في القاهرة اجتماعاً طارئاً "لمواجهة العدوان الإسرائيلي على الشعب الفلسطيني"، وكذلك "مواجهة قرار الولايات المتحدة غير القانوني بنقل سفارتها إلى القدس".

وكان مجلس الجامعة العربية قد انعقد أمس على مستوى المندوبين. ونقلت صحيفة "الشرق الأوسط" اللندنية اليوم الخميس، عن مصادر دبلوماسية القول، إن "مشروع القرار الذي تم رفعه لوزراء الخارجية العرب لا يهدف فقط إلى إدانة ما حدث في القدس وقطاع غزة، وإنما الاتفاق على تحرك عربي سريع لمنع نقل مزيد من السفارات إلى القدس، ومطالبة واشنطن، وكل دول العالم الاعتراف بالقدس الشرقية عاصمة لدولة فلسطين، مقابل الاعتراف بالقدس الغربية لدولة إسرائيل، والطلب من الإدارة الأمريكية تحديد ما لديها من خيارات، وخطة واضحة لتحقيق السلام العادل والشامل في المنطقة، وذلك في ظل ارتفاع الأصوات الفلسطينية، وبعض الدول، بأن أمريكا لم تعد وسيطاً في عملية السلام، والدعوة إلى ما يسمى بتعدد الأطراف الدولية".

وأفادت المصادر بأن مشروع القرار سيدعو "المؤسسات الدولية" للحصول على "دعم وتأييد قرار الجمعية العامة السابق للأمم المتحدة ببطلان القرار الأمريكي بنقل السفارة إلى القدس، باعتبارها أرضاً محتلة، وضمن قضايا الحل النهائي، وكذلك المطالبة بلجنة تحقيق دولية فيما تعرض له قطاع غزة من مجزرة ضد الشعب الفلسطيني".

أضف تعليقك

تعليقات  0