قتيلان بحادث مروع لحافلة مدرسية في نيوجيرسي

قال مسؤولون إن تلميذا ومدرسا لفظا أنفاسهما، بينما أصيب 43 آخرون عندما وقع تصادم بين حافلة تقل تلاميذ في مرحلة التعليم الأساسي وشاحنة يقودها ثمل على طريق سريع في نيوجيرسي.

وأسفر الاصطدام الذي وقع الخميس، بينما كان التلاميذ في طريقهم لرحلة ميدانية عن انشطار الحافلة.

وقال حاكم نيوجيرسي، فيل مورفي، في مؤتمر صحفي إن الحادثة وقعت في بلدة ماونت أوليف في مقاطعة موريس بشمال الولاية.

وكانت الحافلة تقل 38 تلميذا و7 بالغين من ضمنهم السائق.

وقال مورفي: "بعض المصابين حالتهم حرجة ويخضعون لجراحة الآن (...) أذكروهم جميعا في صلواتكم".

وانفصل الجزء الأمامي من الحافلة وكذلك بدن السيارة عن هيكلها، بينما لم يلحق بالشاحنة ضرر كبير.

وقال مدير مكتب إدارة الطوارئ في مقاطعة موريس، جيف بول: "لدينا كل أنواع الإصابات التي يمكن أن تتخيلوها في واقعة مثل هذه (...) إنها مأساة".

وأظهرت بيانات إدارة سلامة الناقلات وهي هيئة تابعة لوزارة النقل الأميركية أن شركة (مينديز تراكينغ) المشغلة للشاحنة لديها 33 شاحنة قطعت مسافة تقدر بنحو 3.1 مليون كيلومتر في عام 2017، وفي سجلها 7 حوادث خلال العامين الأخيرين.

أضف تعليقك

تعليقات  0