روحاني: تطویر العلاقات بین إیران وتركیا یعزز أمن واستقرار المنطقة

قال الرئيس الإيراني حسن روحاني، إن تعزيز العلاقات بين بلاده وتركيا من شأنه أن يعزز الأمن والاستقرار في المنطقة.

وشدد روحاني، خلال لقاء جمعه مع نظيره التركي رجب طيب أردوغان، على هامش القمة الطارئة لمنظمة التعاون الإسلامي، في إسطنبول على ضرورة تطوير التعاون بين إيران وتركيا في مجال حل وتسوية القضايا الإقليمية، خاصة في الدفاع عن حقوق الشعب الفلسطيني، وفقا لوكالة "إرنا" الإيرانية.

واعتبر روحاني أن انعقاد هذا الاجتماع في الظروف الحساسة الراهنة في المنطقة مؤشر على اهتمام الدول الإسلامية بالقضية الفلسطينية.

ووصف الرئيس الإيراني العلاقات الودية والأخوية بين إيران وتركيا في المجالات التجارية والاقتصادية والثقافية والسياسية، بأنها تحظى بالأهمية.

وقال إن الإسراع في تطوير التعاون المصرفي بين البلدين يؤدي إلى الاستفادة من الطاقات في سياق تعزيز التبادل التجاري.

من جانبه أشاد الرئيس التركي بالمشاركة المؤثرة للرئيس الإيراني، والوفد المرافق له في القمة الإسلامية الطارئة، لافتا إلى أن مسؤولي البلدين بذلوا جهودا إيجابية في سياق تنمية العلاقات والتعاون الثنائي حيث ينبغي تعزيز ذلك لأكثر فأكثر.

وأكد أردوغان أهمية التشاور والتعاون بين إيران وتركيا في القضايا الإقليمية، وبذل الجهود في سياق ترسيخ الأمن والاستقرار في المنطقة.

عقدت القمة الإسلامية الطارئة، أمس الجمعة في إسطنبول، حيث أصدرت بيانا من 30 مادة، ودعا قادة الدول الإسلامية إلى تشكيل لجنة للتحقيق في جرائم إسرائيل في فلسطين.

أضف تعليقك

تعليقات  0