‏"التربية": 39 ألف طالب يدشنون اختبارات "الثانوية".. اليوم

مع انطلاق قطار اختبارات الثانوية العامة، بقسميها العلمي والأدبي والتعليم الديني، صباح اليوم بمادتي اللغة الفرنسية والفيزياء، قدم الموجه الأول للغة العربية بمنطقة العاصمة التعليمية طارق العنزي بعض النصائح والتوجيهات لطلبة الصف الثاني عشر فيما يخص اختبار مادة اللغة العربية غداً، مؤكداً ضرورة إعطاء اللغة العربية وقت أكبر للمذاكرة لأنها تشتمل على التعبير والتلخيص، والفهم والثروة والسلامة اللغوية والتذوق الفني.


وأوضح العنزي أن اختبارات الطلبة في مادة اللغة العربية صباح غدٍ ستكون سهلة وميسرة وخالية من التعقيد.


وأكد العنزي ضرورة مراجعة الطلبة خلال أيام الدراسة وأخذ راحة بين الفترات وعدم مواصلة الدراسة لفترة طويلة، لأن هناك قدراً من الاستيعاب، داعياً الطلبة إلى التريث وقراءة الاختبار كاملاً قبل البدء بالإجابة "فقد تكون هناك بعض الجوانب في الاختبار تفيدك في البعض الآخر، حيث يخصص ربع ساعة من زمن الاختبار للقراءة".


ودعا إلى ضرورة اهتمام الطلبة بالتعبير وما يتعلق به، مبيناً أنه ينقسم إلى تعبير وظيفي وآخر إبداعي مع ضرورة التركيز على المقالة، لأنها من ثوابت الاختبارات جميعا، وعلى الطالب أن يركز عليها، بالإضافة إلى التركيز في أهداف الدروس، مؤكداً أن "الاختبار لن يخرج عن هذه الأهداف أبدا، لذا يجب التركيز على كل هدف، لأنه يمكن أن يتحول إلى سؤال يأتي في الاختبار".


ولفت إلى أهمية التركيز على الاختيارات المتعددة مع التأني والتركيز في الحل وقراءة السؤال والفقرة أكثر من مرة، ناصحاً بقراءتها ثلاث مرات لأن الأسئلة قد تتطلب أحيانا دقة الفهم حتى تهضم وتستوعب بجميع تفاصيلها.


وأشار إلى أهمية إعطاء التعبير وقته اللازم، مشيراً إلى أن "لهذا الفرع الدرجة الكبرى من درجات الاختبار، وهو من الاجزاء المهمة فيه".


وبيَّن أنه من الضروري التركيز على مطالب الاختبار، لأن "السؤال قد يحوي مطلباً أو مطلبين أو ثلاثة، وبعض الطلاب نتيجة التسرع يجيب على الجزء الأول وينسى الباقي، ولذا عليهم التريث والتمعن في السؤال لمعرفة المطلوب وكم مطلباً يطلبه السؤال"، لافتاً إلى أن التوجيه حرص أن يكون الاختبار ميسراً وسهلاً دون أي تعقيد أو صعوبة.


هذا ويدشن أكثر من 39 ألف طالب وطالبة اليوم الأحد اختبارات نهاية العام الدراسي للصف الثاني عشر بقسميه العلمي والأدبي والمعهد الديني وسط إجراءات مشددة قامت بها وزارة التربية لتأمين سير عملية الامتحانات التي تستمر حتى 31 من الشهر الجاري، حيث يدخل الطلبة لجان الاختبارات بأجواء مختلفة عن السابق أولها تدوير مدرائهم واللجان المشرفة على الاختبارات، إضافة إلى تأكيد الوزارة على تطبيق لائحة الغش بحذافيرها على الطلبة الغشاشين دون تساهل، إضافة إلى أن الوزارة ستسعين بوزارة الداخلية لتوفير دوريات شرطة بالقرب من المدارس للحفاظ على سير الاختبارات.



أضف تعليقك

تعليقات  0