نزاهة والنيابة العامة تبحثان أوجه التنسيق حول إقرار الذمة المالية

حث رئيس الهيئة العامة لمكافحة الفساد (نزاهة) المستشار عبدالرحمن النمش مع النائب العام المستشار ضرار العسعوسي أوجه التنسيق الممكنة بين الجانبين حول إجراءات إنذار المشمولين بأحكام الكشف عن الذمة المالية المتأخرين أو الممتنعين عن تقديم إقرارات ذممهم المالية.

وقالت (نزاهة) في بيان صحفي إن المستشار العسعوسي أبدى خلال اللقاء استعداد النيابة العامة التام لتقديم الدعم للهيئة لرفع قدراتها في مجال التحقيق والتحري وجمع المعلومات حول قضايا الفساد التي ترد اليها.

وأكد النائب العام حرصه على إعطاء قضايا الفساد التي تحال إلى النيابة العامة من (نزاهة) الاهتمام البالغ بالتحقيق فيها بعد استيفاء النيابة إجراءاتها بوصفها الجهة المختصة بالتحقيق والإحالة في القضايا المنصوص عليها في قانون إنشاء الهيئة.

من جانبه أعرب المستشار النمش عن تقدير (نزاهة) الكامل لروح التعاون والتكامل التي تتسم بها علاقة الهيئة بالنيابة العامة وحرص النائب العام على تقديم كل أوجه الدعم ومساندتها للنهوض بمهامها وبلوغ أهدافها.

ويأتي هذا اللقاء في إطار الجهود المشتركة بين (نزاهة) والنيابة لترسيخ وتفعيل كل إجراءات وتدابير مكافحة الفساد في ظل علاقة التعاون والتكامل بين الجهتين.

وحضر اللقاء نائب رئيس الهيئة العامة لمكافحة الفساد المستشار رياض الهاجري.

أضف تعليقك

تعليقات  0