العبادي والصدر يؤكدان ضرورة الإسراع في تشكيل الحكومة

أكد رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، اليوم الأحد، على استيعاب الجميع والاسراع في تشكيل الحكومة الجديدة، بعد الإعلان عن النتائج النهائية للانتخابات البرلمانية العراقية.

وقال مكتب العبادي الاعلامي، في بيان وصل الأناضول، نسخة منه، إن العبادي التقى السبت بزعيم التيار الصدري مقتدى الصدر في بغداد، هنأ خلاله الشعب العراقي مرة اخرى بإجراء الانتخابات في موعدها، مقدما شكره للقوات الأمنية التي قامت بحماية الناخبين وحافظت على حياديتها.

ودعا العبادي، "جميع الكتل إلى القبول بالنتائج واتباع السبل القانونية للاعتراضات كما أنه دعا المفوضية إلى النظر بها".

وأوضح أن اللقاء مع الصدر هو للعمل سوية من أجل الإسراع بتشكيل الحكومة وأن تكون الحكومة المقبلة قوية وتوفر الخدمات وفرص العمل وتحسين المستوى المعيشي ومحاربة الفساد.

وبين العبادي أن "اللقاء شهد تطابقا في وجهات النظر بضرورة استيعاب الجميع".

وأشار العبادي إلى "أهمية التحرك بسرعة ليمارس من فازوا بالانتخابات دورهم ومهامهم في مجلس النواب".

بدوره، قال الصدر بحسب البيان إن "اللقاء رسالة اطمئنانية بأن الحكومة المقبلة أبوية وترعى كل الشعب".

وأضاف، "يدنا ممدودة للجميع ممن يبنون الوطن وأن يكون القرار عراقيا" مؤكدا على "أهمية الإسراع بتشكيل حكومة تراعي تطلعات أبناء شعبنا".

وحسب النتائج النهائية للانتخابات، التي أعلنت أمس، تصدر تحالف "سائرون" بزعامة مقتدى الصدر، النتائج بواقع 54 مقعدا، ثم تحالف "الفتح" (يضم فصائل الحشد الشعبي) بـ47 مقعدا، ثم تحالف "النصر" بزعامة رئيس الوزراء حيدر العبادي بـ42 مقعدا، ثم كتل وتحالفات أخرى. وجاء إعلان النتائج وسط جدل واسع يدور في البلاد بشأن عمليات "تزوير" مزعومة.

وأمس، حددت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات، 3 أيام أمام التحالفات والأحزاب والكيانات السياسية للطعن بنتائج الانتخابات البرلمانية.

كما يحتج التركمان والعرب بمحافظة كركوك شمالي العراق على نتائج الاقتراع، وأكدوا حصول تلاعب في النتائج بمحافظات أربيل وكركوك وبقية المناطق المتنازع عليها، كما طالبوا بإعادة فرز الأصوات يدويا.

ومن المقرر أن يتولى البرلمان الجديد انتخاب رئيسي الجمهورية والوزراء تمهيدا لتشكيل الحكومة الجديدة.

أضف تعليقك

تعليقات  0