«الإحصاء»: ارتفاع التضخم محلياً بنسبة 0.72 %.. ابريل الماضي

أظهرت بيانات الإدارة المركزية للاحصاء اليوم الاحد ارتفاع الأرقام القياسية لأسعار المستهلكين (التضخم) محليا بنسبة 72ر0 في المئة خلال ابريل الماضي على أساس سنوي مقارنة بالشهر ذاته من 2017.

وقالت (الاحصاء) في نشرتها الشهرية عن الأرقام القياسية لأسعار المستهلكين إن الرقم القياسي العام لأسعار المستهلك ارتفع على أساس شهري في ابريل الماضي بنسبة 09ر0 في المئة مقارنة مع مارس الماضي.

وأضافت أن أسعار مجموعة المواد الغذائية انخفضت بنسبة 37ر0 في المئة على أساس سنوي في حين ارتفع الرقم القياسي في المجموعة الثانية (السجائر والتبغ) على أساس سنوي بنحو 82ر14 في المئة في حين ارتفع 35ر7 في المئة على أساس شهري.

وأوضحت أن مؤشر الأرقام القياسية للمجموعة الثالثة (الكساء وملبوسات القدم) ارتفع بنسبة 38ر0 في المئة على أساس سنوي في ابريل الماضي في حين انخفض معدل التضخم في المجموعة الرابعة (خدمات المسكن) بنسبة 45ر1 في المئة على أساس سنوي بينما ارتفع بالمجموعة الخامسة (المفروشات المنزلية ومعدات الصيانة) بنسبة 37ر2 في المئة.

وأفادت بأن المجموعة السادسة (الصحة) شهدت ارتفاعا بنسبة 35ر1 في المئة على أساس سنوي في حين ارتفعت المجموعة السابعة (النقل) بنسبة 02ر1 في المئة على أساس سنوي وارتفعت بنسبة 08ر0 في المئة على أساس شهري.

وبينت أن المجموعة الثامنة (الاتصالات) شهدت ارتفاعا بنسبة 74ر3 في المئة على أساس سنوي في حين ارتفع معدل التضخم في المجموعة التاسعة (الترفيهية والثقافية) على أساس سنوي بنسبة 78ر5 في المئة كما ارتفعت أسعار المجموعة العاشرة (التعليم) على أساس سنوي بنسبة 37ر1 في المئة.

وقالت (الاحصاء) إن الرقم القياسي لمجموعة (المطاعم والفنادق) شهد ارتفاعا على أساس سنوي في ابريل بنسبة 50ر3 في المئة كما شهدت مجموعة (السلع والخدمات المتنوعة) ارتفاعا على أساس سنوي بنسبة 59ر5 في المئة.

ويعد الرقم القياسي لأسعار المستهلك أداة لقياس التغير بمستويات الأسعار عموما بين فترتين إما شهرية أو سنوية وعادة ما يكون مؤشرا أساسيا لقياس التضخم أو الانكماش الاقتصادي إذ يمكن للدولة من خلاله اتخاذ القرارات الاقتصادية والتجارية ورسم السياسات النقدية والمالية.

أضف تعليقك

تعليقات  0