#إسرائيل تقمع الأسرى بسجونها إثر احتجاجات على استشهاد زميلهم

قمعت سلطات الاحتلال الإسرائيلية، اليوم الأحد، الأسرى الفلسطينيين في سجونها، إثر احتجاجات على استشهاد زميلهم.

وقال مجدي العدرة، المتحدث باسم هيئة شؤون الأسرى والمحررين الفلسطينيين، ان قوات الاحتلال أغلقت أقساماً وغرفاً داخل سجني "عوفر" (غرب رام الله) و"نفحة" (صحراء النقب) بعد استنفار الأسرى احتجاجا على استشهاد أسير.

وأعلن نادي الأسير الفلسطيني، مساء الأحد، استشهاد الأسير المقدسي عزيز عويسات (53 عاماً) بعد أن أُصيب بجلطة في معتقل "عيادة الرملة" 9 مايو/ أيار الجاري، ونقل على إثرها إلى مستشفى "أساف هروفيه" الإسرائيلي حيث اُستشهد مساء اليوم.

وحمّل نادي الأسير والحركة الأسيرة سلطات الاحتلال المسؤولية الكاملة عن استشهاد عويسات، بالإبقاء عليه في سجونها رغم تيقنها من أنه وصل إلى مرحلة خطيرة.

وقال العدرة، في اتصال هاتفي مع الأناضول، إن الأسرى بسجون الاحتلال أعلنوا "الاستنفار وقاموا بالطرق على الأبواب والتكبير التهليل في عدد من السجون احتجاجا على استشهاد الأسير عويسات".

وأشار إلى أن سجني "عوفر" و"نفحة" يشهدان توتراً كبيراً، وأن قوات الاحتلال تستعد لاقتحام السجنين.

وأوضح نادي الأسير أن عدد شهداء الحركة الأسيرة ارتفع إلى 216 شهيداً منذ العام 1967.

وتعتقل إسرائيل حاليا 6500 فلسطيني بينهم 1500 أسير مريض، وفق نادي الأسير.

أضف تعليقك

تعليقات  0