طلال الخرافي: إنجازات متتالية يحققها «النادي العلمي» في المحافل الدولية

أكد رئيس مجلس ادارة النادي العلمي طلال الخرافي استمرار تحقيق النادي لإنجازات دولية متتالية مشيدا بفوز الطالبتين استبرق السنعوسي ولجين صادقي بشهادة الإنجاز العلمي في مجال الكيمياء في مسابقة (انتل) الدولية للعلوم والهندسة.

واعتبر الخرافي في كلمة خلال استقباله وفد النادي العلمي الممثل لدولة الكويت في المسابقة التي اقيمت مؤخرا في مدينة بيتسبيرغ الامريكية اليوم الاثنين ان هذا الإنجاز يأتي استكمالا لانجازات النادي وتتويجا للبرنامج الوطني لرعاية الباحثين والمبتكرين الشباب الذي اطلقه النادي العام الماضي.

واشار الى انه من ضمن أهداف البرنامج الوطني ابتعاث ابناء النادي العلمي وطلبة المدارس الحكومية والخاصة إلى مثل هذه الفعاليات والمحافل الدولية الكبرى.

وأضاف ان (انتل) تعد أكبر مسابقة علمية على مستوى العالم تضيف الكثير للطلبة وتحفزهم على اجراء مشاريع علمية مبنية على منهجية البحث العلمي وتوسع مداركهم تحفز غيرهم على المشاركة في مثل هذه الفعاليات مؤكدا استمرار النادي في دعم الطلبة المتميزين ومشاريعهم العلمية.

ومن جانبه، أعرب عضو مجلس إدارة النادي ورئيس قطاع الشباب والعلوم بالنادي يوسف الحمد في كلمة مماثلة عن فخره بهذا الانجاز مبينا أهمية المشاركة في مثل هذه المسابقات و"منافسة أبنائنا الطلبة لأقرانهم من مختلف دول العالم".

وبدوره، قال رئيس قطاع التنمية والبرامج التنافسية بالنادي الدكتور محمد الصفار، ان هذه المشاركة التي تعد الخامسة على التوالي للنادي شارك فيها اربعة طلبة من النادي بثلاثة مشاريع علمية.

واوضح الصفار، ان هذه المشاريع هي مشروع (كيف يؤثر منعم الملابس على قابلية الاشتعال وطريقة جفاف الأقمشة المختلفة) للطالبتين السنعوسي وصادقي ومشروع (Enviro) للطالب فهد الياقوت ومشروع (تأثير الفاصل الضوئي على كفاءة الخلية الشمسية) للطالب حسن اشكناني.

ولفت إلى أن 1800 طالب وطالبة من طلبة المرحلة الثانوية يمثلون أكثر من 80 دولة من مختلف دول العالم شاركوا في (انتل) الدولية هذا العام.

ومن جهته، قال رئيس وفد النادي الدكتور حميد إبراهيم ان اختيار الفائزين بجوائز المسابقة جاء بناء على معايير دولية مؤكدا انه في السنوات المقبلة سيعمل النادي على تجهيز فريق قوي من الطلبة يستطيع المنافسة على المراكز الأولى للمسابقة.

ومن ناحيته، شدد الاكاديمي في كلية الدراسات التكنولوجية بالهيئة العامة للتعليم التطبيقي الدكتور محمد قاسم على ضرورة إعداد الطلبة منذ سن مبكر ليصلوا الى مراحل علمية متقدمة في المرحلة الثانوية.

واضاف قاسم ان هذا الاعداد يساعد الطلبة على أن يكونوا قادرين على المنافسة مع أقرانهم من الدول المتقدمة مؤكدا دعم النادي العلمي لابناء الكويت للوصول إلى هذا المستوى من المنافسة.

ومن جانبها، قالت الطالبة استبرق السنعوسي ان هذه المسابقة تعد الاقوى والأكبر من نوعها لطلبة المرحلة الثانوية مشيرة الى انها استفادت كثيرا من مشاركتها.

وبدورها، اعربت الطالبة لجين صادقي عن شكرها للنادي العلمي الكويتي على دعمه لها ولزملائها لتمكينهم من المشاركة في مثل هذه المسابقة المهمة وتحقيق الفوز مؤكدة أنها سوف تستمر في مواصلة بحثها العلمي في المجال الذي تقدمت به في المسابقة.

أضف تعليقك

تعليقات  0