بعد المطالب الأميركية.. روحاني لواشنطن: من أنتم؟

رفض الرئيس الإيراني حسن روحاني مطالب وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، ونقلت وكالة العمال الإيرانية للأنباء شبه الرسمية عن الرئيس الإيراني قوله "من أنتم لتقرروا لإيران والعالم ما يفعلوه؟".

وأضاف روحاني "عالم اليوم لا يقبل أن تقرر أميركا ما يجب على العالم فعله لأن الدول مستقلة...انتهى ذلك العصر... سنمضي في طريقنا بدعم أمتنا".

وقال مسؤول إيراني كبير إن تصريحات بومبيو أثبتت أن الولايات المتحدة تسعى "لتغيير النظام" وهي عبارة ارتبط استخدامها بالغزو الأميركي للعراق عام 2003 والإطاحة بالرئيس صدام حسين.

من جهته قال وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف إن الولايات المتحدة تكرر "نفس الخيارات الخاطئة" وذلك بعدما طالب وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو بتغييرات جذرية في سياسات طهران الخارجية والنووية.

وكتب ظريف في حسابه على تويتر "الدبلوماسية الأميركية الزائفة هي مجرد ارتداد إلى العادات القديمة: إنها رهينة الأوهام والسياسات الفاشلة - ورهينة مصالح خاصة فاسدة- تكرر نفس الخيارات الخاطئة السابقة ولذلك ستجني نفس النتائج السيئة.

في الوقت نفسه تعمل إيران مع شركائها من أجل حلول ما بعد خروج أميركا من الاتفاق النووي" بحسب تعبيره.

وقال التلفزيون الرسمي إن وزارة الخارجية الإيرانية نددت بمطالب بومبيو ووصفتها بأنها "أكاذيب" تهدف إلى صرف الانتباه عن انتهاك واشنطن للاتفاق النووي الدولي.

ونقل التلفزيون الرسمي عن بيان لوزارة الخارجية القول "ترفض إيران كل المزاعم والأكاذيب في هذه الاستراتيجية الجديدة المزعومة وتندد بتدخل... وزير الخارجية الأمريكي في شؤونها الداخلية وبالتهديدات غير المشروعة ضد دولة عضو بالأمم المتحدة."

أضف تعليقك

تعليقات  0