مجلس الوزراء السعودي يرحب بجهود العرب أمام عدوان «الاحتلال» ضد فلسطين

رحب مجلس الوزراء السعودى بالجهود والمواقف العربية والإسلامية التى تبلورت خلال الأيام الماضية لمواجهة العدوان الإسرائيلى ضد أبناء الشعب الفلسطيني، ومنها قرار مجلس جامعة الدول العربية فى دورته غير العادية على مستوى وزراء الخارجية الذى عقد فى القاهرة برئاسة المملكة الذى جاء بعنوان "مواجهة قيام الولايات المتحدة الأمريكية بنقل سفارتها إلى مدينة القدس المحتلة وتطورات الأوضاع وإدانة الجرائم التى يقترفها الاحتلال الإسرائيلى فى فلسطين" .

جاء ذلك خلال ترأس العاهل السعودى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود الجلسة التى عقدها مجلس الوزراء، مساء الثلاثاء، فى قصر السلام بجدة.

كما رحب مجلس الوزراء السعودى بالبيان الختامى الصادر عن القمة الإسلامية الاستثنائية السابعة لمنظمة التعاون الإسلامى التى اختتمت فى اسطنبول، ودعوته لإنشاء لجنة خبراء دولية مستقلة للتحقيق فى الجرائم التى ترتكبها قوات الاحتلال الإسرائيلى ضد المتظاهرين السلميين العزل فى قطاع غزة، وبالقرار الذى اتخذه مجلس الأمم المتحدة لحقوق الإنسان فى جلسته الطارئة فى جنيف لمناقشة الأحداث فى غزة المتضمن تشكيل لجنة دولية للتحقيق فى كافة انتهاكات القانون الدولى الإنسانى وحقوق الإنسان فى الأراضى الفلسطينية المحتلة.

وأعرب مجلس الوزراء السعودى عن إدانة المملكة واستنكارها الشديدين للهجوم المسلح الذى أستهدف كنيسةً فى جمهورية الشيشان الروسية مجدداً موقف المملكة الرافض لجميع أشكال العنف والتطرف والإرهاب وقدم العزاء والمواساة لذوى الضحايا ولحكومة وشعب روسيا الاتحادية.

أضف تعليقك

تعليقات  0