المنفوحي لأعضاء «البلدي»: نتطلع لمرحلة شعارها التعاون لدعم خطة التنمية

تقدم المهندس أحمد المنفوحي بخالص التهاني لأعضاء المجلس البلدي الجديد منتخبين ومعينين واعرب عن تطلعه الى مرحلة جديدة من التعاون بين المجلس والجهاز التنفيذي في البلدية.

وقال في تصريح صحافي لمناسبة عقد الجلسة الإفتتاحية للمجلس:

من حسن الطالع ان يبدأ المجلس مهام عمله مع عبق الأيام الرمضانية المباركة التي نعيشها ولايسعني إلا أن أتوجه بخالص التهاني والتبريكات للأخوة أعضاء المجلس سواء الذين حازوا ثقة الشعب في الإنتخابات البلدية الأخيرة أو أولئك الذين نالوا ثقة القيادة السياسية بتعيينهم أعضاء بموجب مرسوم لتكتمل منظومة المجلس وأتطلع الى مرحلة مقبلة يسودها التعاون بين أعضاء المجلس من جهة وبينهم وبين الجهاز التنفيذي للبلدية من جهة أخري، لما للمجلس من دور مهم في دفع عجلة التنمية والعمران في البلد خصوصا وأن البلدية بذلت جهودا كبيرة في دعم خطة الدولة التنموية للبلاد من خلال مشروعات عديدة تضمنها البرنامج الحكومي وبلغت نسبة إسهاماتها في هذه الخطة مائة في مائة بإعتراف وزارة الدولة للتنمية الإقتصادية ولسوف نواصل جهودنا آملين أن تتناغم جهود الكفاءات الشابة التي أفرزتها الإنتخابات مع جهود الشباب الكويتي في الجهاز التنفيذي للبلدبة والذين وفرنا لهم الأجواء الكفيلة للعمل فأخلصوا وأبدعوا وان شاء الله تعالي سنكون دوما على أعلي درجات التعاون مع أعضاء المجلس البلدي سواء من حيث الحرص على حضور كبار المسؤولين بالجهاز لجلسات المجلس أو على صعيد التجاوب السريع وبشفافية في الرد على كافة أسئلتهم وإستفساراتهم إنطلاقا من كوننا في سفينة واحدة وجهتها معلومة وتستهدف في المقام الأول خدمة الوطن والمواطنين.

ونوه المنفوحي الى أن هناك العديد من اللوائح التي تستهدف تطوير آلية العمل خلال المرحلة المقبلة سيتم عرضها على المجلس البلدي لمناقشتها ومن ثم إقرارها كي تتمكن أجهزة البلدية من مواصلة فرض هيبة القانون التي بدأ المجتمع يستشعر صداها بعد نجاحنا في وضع العديد من الأمور في نصابها.

أضف تعليقك

تعليقات  0